.

.

طع 100

Tuesday, August 5, 2008



طـع 100

اعلم ياأخي أنني في حلي وترحالي وأسفاري السريعة لبعض الديار العربية والأوربية لم يصادفني من تُباري معشوقتي في حسنها وقوامها وريحها الطيب ومذاقها حتى تراودني عن نفسي ، وأعلم أيضا ياأخي أني قرأت كثيراً في كتب سير العشق والحب والصبابة عن أحوال قدماء العاشقين، وكنت أستغرب أفعال العاشق منهم عن تغير أحواله لمجرد أن يلج خيال المعشوق في خاطره أوحتى سماع حروف اسمه او النزول في مضاربه ...فتتغير كيمياء جسده، يكاد أن يقفز قلبه من بين ضلوعه لسرعة وشدة ضرباته أو يذهب في غيبوبة قصيرة أو يهيم على وجهه يشكي حاله لطوب الأرض ويصبح ذكر محبوبته على كل لسان وقتها فقط تلعنه هي وتنعته بإبن المفضوحة وتتبدل هيئته من أملح أكلح إلى أشعث أغبر..ساعتها تكون أمه داعيه عليه... تلك كانت صورة من صور كثيرة في الزمن القديم للعاشقين، أما حالي أنا ياأخي فحدث ولا حرج عن غرامي بفاتنتي ،فلو شاء المولى لي أن أمر بديارها بأي مطعم من مطاعم الفول والطعمية المنتشرة على أرض المحروسة تغازلني رائحة أقراص الطعمية السخنة فتدغدغ شهيتي وتسلب من لعابي إراداته ، لأجد نفسي مُسير ولست مُخير ، واقفا على عتبه مطعم الفول والطعمية متابعا دقائق مولدها ، تقفز أقراص الطعمية وهي مجرد عجينة خضراء لينة من بين كفي صانع الطعمية في وعاء الزيت المغلي فوق الموقد المشتعل لتُحدث نغماً جميلاً تش..تش فتتحول لحوريات تسبح في بحيرة مقدسة أستمر في متابعتها إشاهد تدرج تحولها من حوريات خُضر أبكار إلى شموس تتلألأ وسط بحيرة ينتشلها المصري القديم "عم طع" أي عامل الطعمية باللغة المصرية القديمة ووسط حشد من الناس يتم زفها إلى في قرطاس ورقي ، فلا يطاوعني الصبر على التقدم خطوة واحدة لإستكمال طريقي نحو مبتغاي كيف ..؟ومبتغاي بين يدي، فتقتحم أصابعي فوهة القرطاس الورقي ... تخترقه.. تتدلى.. تقتطف أول قطفة ... تتحسس قرص الطعمية كما تتحسس أنامل المحب وجه وجسد محبوبته قبل أن يمطرها بقبلاته ، وبمجرد أن تعبر معشوقتي حافة القرطاس لتطل علي من خلف ستارة هودجها بوجه لفتاة بدوية صبغته الشمس بحراراتها وتوهجها فزادته إشراقا وجمالاً وقد زينت وجهها بوشم جميل ،ووشم وجه معشوقتي كزبرة مجروشة زادت من حسنها ونكهتها ... تلك النكهة الذكية التي تذكرني بالزمن الجميل زمن لم يعرف الأشياء إلا بطبيعتها وفطرتها، فلم تكن النكهات الصناعية عرفت طريقها إليه بعد
ياااااااه...... لنكهتها ومذاقها في رحلة عبورها داخل فمي ...مبتداها بقبلة طويلة وعميقة لها بين شفاهي وإمتصاص رضابها ثم إحتضانها بين فكي بحنان فكي القطة عندما تلتقط صغارها لنقلهم من مكان لأخر ، وعلى سطح لساني من طرفه حتى نهايته تثير نكهتها حاسة التذوق لدي فهي لاتهدأ كإمرأة عارية تثير بأنوثتها ولحمها البض فِراش مخدعها فيداعبها فِراشها قبل أن يداعبها خليلها ، حتى تبلغ أقصى شهوتها ترتعش فتختلط نكهتها بماء لعابي ، فتكتمل النشوة
وأعلم ياأخي أن الشكل الدائري في معشوقتي يستهويني، ففيه تتلاشى نقاط البدايات والنهايات فتُسقط عني الأحساس بالحيز الفكري والمكاني مما يجعلني أسبح في اللا نهائية ، فشكلها الدائري المنبسط ولونها النحاسي يذكرني بعملة مصرية قديمة وجميلة وهي الجنيه الذهب ، اختفى الجنية الذهب وذهب مع من ذهبوا من رجالات عصره أفنديه وبكوات وبشوات اختفى مع عصر بأكمله ولكن لم تختفي أقراص الطعمية ، ظلت صامدة محتفظة ببريقها ونكهتها وشعبيتها وولائها لعامة الشعب .. بنت بلد بصحيح، فهي رفيقة الدرب للفول المدمس، فهما من نسل واحد، حبانا الله بهما على أرض المحروسة رغم محاولات في الأونه الأخيرة لبعض الحاقدين والحاسدين لإقصائهما عنا ورغم خشيتي من إحلال الطعمية الشعبية بالطعمية الذكية إلا أنها ستظل إن شاء الله دائماً وأبداً في صف الشعب فلاحين وعمال فقراء ومساكين

حسن أرابيسك

30 دورك في الفضفضة:

فاتيما said...

حسن
يا فنااااااااان
يا كبير
حمدلله ع السلامة
يا لهوى عليك
كل فاصل الغزل دا فى الطعمياية ؟؟!!
بس و الله عندك حق
دى ليها أسهم فى مساحة معدتنا و حتة من الأرض
و إنت بتوصفها تهت و رحت و جيت و لإتكرت الموقف دا اللى كلنا بلا إستثناء مرينا بيه و إحنا واقفين مستنيين الراجل يرميها فى الزيت و ريحتها تفحح و ناخدها فى القرطاس زى ما قولت
جريت ريقنا يا شيخ و نجيب طعمبة سخنة منين دلوقتى ؟؟؟
حمدلله ع السلامة يا فنان

أمل فتحى عزت said...

السلام عليكم
حمدا لله على سلامتك يا ابوعلى يابن البلد
ولم تنسى فى وصفك للطعمية بأنك فنان اعتاد عند التقاط الصور ان يأخذها من كل الزوايا ذهابا وأياباًمع مرعاة الحس الفنى والجمالى معاً
ولكنى أسأل ايهما أجمل فى نظرك الطعمية أم المرأة التى تحتل فى وصفها أغلب صفحاتك
شكرا لمرورك الكريم بمدونتى واتمنى دوام التواصل
مع خالص تحياتى

على باب الله said...

أنا مش مصدق أن كل الكلام الجميل ده علشان عيون أقراص الطعمية

بس فعلاً أنت حببتنا فيها

قلوب بتغنى said...

صباحو عسل ياعم حسن
ايه الغبه دى
بس مصرى بجد
طعميه وتراب البلد دى
هى دى قمة المصريه
تحياتى

tote said...

السلام عليكم
فعلا فنان ازاى انك ابتديت بالحب والعشق للقدامى ومنه على الطعمية الاكلة الشعبية الجميلة ومنه تدخل فى الغزل الجميل بجد رائع واكتر من رائع استخدامك للكلمات احيك على البوست الرائع وشرفنى دايما

MKSARAT SAYED SAAD said...

أشياء كثيرة في حياتنا لا تعرف عبارة يبقى الوضع كما هو علية لا ادري السبب هل هي سنة حياه هل هي اقدار تتكرر او ربما الاثنين معا
دائما موفق
تحياتي
سيد سعد

shasha said...

اعتقد انك ترسم الكلمات باناملك وتصنع منها لوحة فنية عزيزى احييك على مدونتك المتميزة

سمراء said...

قد اعلنت لي سابقا انك تستهدف الادب
وهذه قطعة ادبية متأثيره بالادب الشعبي الموروث
وهو احد اوائل اهتماماتي
للحظة فكرت لماذا لا تعود مصر لتكون المحروسة

اشكرك
سمراء

مصطفى محمود said...

اية الروائع دى يا ابو على ....هو دة جزء من كتاب تحت الطبع ناوى تنشرة ولا اية؟

د.محمد الدسوقى said...

أستاذ حسن ...
جوايا إحساس غريب بينتابني كل ماجي المكان هنا ... أنك فنان أصلي مية في المية ولك رؤية في الحياة والناس ودا بيدي لكل كلماتك وإبداعك عمق لا محدود ... أتمنى لك التوفيق الذي تستحقه فأنت تنتمي إلى القلة التي أحترمها ... كل الود والإحترام

bastokka طهقانة said...

يااا ه.... انا شامة ريحتها دلوقتي اعمل اية بقى الساعة 4 الصبح


انا مرة لما كنت صغيرة اصريت افطر طعمية و ماما ارسلتني لبتاع الفول و قالتلي هاتي بجنيه
المهم اعطيت الراجل الفلوس و اعطاني كيس ورق فاضي بصيت له كده و قلتله فين الطعمية شاورلي برة المحل
اخدت الكيس و روحت اعيط لماما الراجل مدنيش الطعمية

عرفت فيما بعد ان المفروض كنت طلعت برة المحل عند الراجل اللي واقف يقلي قدام الطاسة و هو يديلي الطعمية
الموقف ده لا و لم و لن انساه

احساس بالضياع و مش اي ضياع ده ضياع الطعمية


اوروفوار

مصر يا موكوسه .....يا مزارع الكوسه said...

بسم الله الرحمن الرحيم
يقوم مجموعه من المدونين وانا من ضمنهم بتكوين رابطه لانقاذ ومساعدة اطفال الشوارع
التفاصيل كلها هنا
http://awraqwasrar.blogspot.com/
يسعدنا انضمامكم

مصر يا موكوسه .....يا مزارع الكوسه said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حملة كى يكونو حقا احياء
لمساعدة اطفال الشوارع ستبدا هذا الاسبوع
باقى التفاصيل هنا
http://awraqwasrar.blogspot.com/
للاشتراك يرسل الى
quloobrhema@yahoo.com
لنقم بالاتفاق على تحديد مكان وزمان
اللقاء
يسعدنا اشتراك الجميع

عاليا حليم said...

أزيك يا حسن عامل أيه

كل مما بقرالك يا حسن بتحسر أنك رافض تعمل معايا حوار

البوست روعة أوي حزن مخلوط بخفة ظل عجيبة و بينتهي بواقعية راقية تصحي الألم في نفس المصريين

و مبروك ألف مبروك علي الأعلان الي في الهامش ده و الله كنت حاسة زن حنشوفلك حاجة قريب

و صورة الأتيليه علي الهامش ده بتاعك ؟

اسكندراني اوي said...

عذرا للتأخر في الرد الريدر ما بيفتحش من الدايل اب
اسمها فلافل هو سلو الاسكندرانيه كده
وش بيضحك
بوست عسل زي صاحبه
ارجو المعذره مره اخرى
لك عندي رد مطول.شرفني بالزياره
تحياتي

جنّي said...

عمنا الفنان

ما أروع كلماتك وتصويراتك .. يكفى انك سلبت من لعابنا ارادته فسال مع كلماتك كما يسيل لعاب كلاب بافلوف عند سماع الجرس ..
ولكن ما نخشاه ان تصبح المعشوقة بعيدة المنال عن قلوب العشاق بعد ارتفاع اسعارها بشكل ملحوظ .. وتصبح كاشياء كثيرة من حق طبقة الأثرياء فقط

شكرا

mostafa rayan said...

ومن المفيد ان نذكر هنا انه في انجلترا تباع المعشوقة ال طع 100في المطاعم الفاخرة تحيت مسمى كباب الخضروان
(فيجتابول كباب )
تحياتي ليك يا جميل

حسن ارابيسك said...

فاطيماتاااا
يافنااااانه
ايه الكلام ده كله
وبيني وبنك يالهوي دي مناسبه قوي لموضوع الطعمية
انتي عارفه احنا المصريين لينا حاجات كده مانقدرش نستغنى عنها
وبعدين في أي وقت ياستي نفسك هفت على طعمية سخنه بصي بس من الشباك هاتلاقيني واقف تحت البيت جايب ترابيزة ووابور وطاسه ونازل قلي في الطعمية والطابور قدامي ماقولكيش بس انتي اندهي بس او دلدلي السبت وأنا هامشيكي اول واحدة
تسلميلي يا أم يوسف
تحياتي


أمل فتحى عزت
الله يسلمك من كل ردئ
ومتشكر قوي على هذا الاجتهاد في التعقيب وبخصوص سؤالك ايهما المرأة أم الطهمية
بصراحة الاتنين الواحد لما بيشوفهم بينسى نفسه ومابيقاش عارف ياكلهم منين ولا منين الاتنين ليهم عندي مكانه كبيرة قوي
تحياتي

على باب الله
منورني بس ايه الحكايه انت عمرك ما كلتها ولا ايه لا سيبك من الوجبات السريعة وابعد عنها اخرتها مش كويسه
تحياتي


قلوب بتغنى
المدونة نورت
وفعلا مصريتنا بتبتدي من هنا من الطهمية انت فعلا لقيتها
تحياتي

tote
انا واللهي اللي ودت شرف
والمدونة جمالها بيزيد بجمالكم وبجمال تعليقاتكم الرقيقه اللي بتجبر الخاطر
تحياتي


MKSARAT SAYED SAAD
عارف اكيد في بعض الثوابت والسنن بتبقى حلوة في حياتنا واكيد في سنن جميله اختفت من حياتنا للأسف
نورتني وتحياتي


shasha
بالعكس ده انا مدونتي تميزت بعد زيارتك الرقيقة واتمنى تواصلنا يارب
تحياتي


سمراء
هو احنا نقدر نبعد عن الموروث ده خصوصاً لما بيكون شئ حلو وفي دمنا وربنا مايحرمناش منه
تحياتي



مصطفى محمود
منورني يا نصير العمال
وبخصوص سؤالك كل حاجه عندنا تحت تحت الطبع وتحت خط الفقر وتحت فيي البدروم وتحت في كل حاجه ربنا يطلعنا لفوق بقا قول امين
تحياتي


د.محمد الدسوقى
ده كتير قوي يادكتور بس احساسك الانساني والأدبي متوصى بيه شويه وانا يسعدني رايك دائماً وبخصوص انني من القله يارب القله تبقى كتره
تحياتي



bastokka طهقانة
اخيراً شرفتينا يااه ده انتي كنتي خطوتك عزيزة قوي وبعدين فعلا انتي بتسهري للساعه اربعه حلو قوي الجو ده تصلي وبعديها تخشي على شويه فول من وش القدره وشويه طعميه سخنين اول استفتاح المطعم وبالهنا والشفا
وبخصوص ذكرياتك مع الطعميه وهذا الموقف اللذيذ فعلاً ده موقف لن يخرج من ذاكرتك بس ياترى حكيته لأولادك..؟
تحياتي


مصر يا موكوسه .....يا مزارع الكوسه
الحقيقة الفكرة رائعة ويارب تتسع رقعتها ان شاء الله ونقدر نساهم فيها
بس
انا معترض على اسم المدونة
تحياتي


عاليا حليم
قمر المدونات
مفيش حاجه في الدنيا تستاهل الواحد يتحسر عليها ويزعل..الزعل بيقتلنا
وأنا اتجنب الزعل بقدر الإمكان ولا أحب أنام زعلان ابدا وأبحث عن أي شئ يشغلني يخرجني من إي حاله ربما تكون عواقبها لايحمد عقباها
ايه رايك ياستي انتي اهه عرفتي حاجه عني
وبخصوص الاعلان ده مش اعلان ده فقط لمحبي التواصل مع حسن أرابيسك وصدقيني الكتابه ليست شاغلي بقدر الشعر الغنائي لدي
اتمنى دائماً تواصلك وسماع كل خير عنكي في حياتك
تحياتي

اسكندراني اوي
وحشني واللهي
وبعدين بخصوص فلافل اختلفت الأسماء والبودي واحد كده هاتتاكل وكده هاتتاكل اتمنى تكرار الزيارة ياابو اسكندر يا اسكندرااااني
تحياتي


جنّي
احمل لك بأمانه كل تقدير واحترام على أمانتك في كل تعقيب وده بيخليني حريص دائما على التواصل معك لما لديك من فكر وكلمة يحملان كماً هائلً من القيم والمواضيع المستنيرة
تحياتي



mostafa rayan
على رأي ستي خطوه عزيزة
وبخصوص تعقيبك ده صحيح قولي سافرت فين يادرش وياترى دفعت فيها المبلغ ده
نورتني ودايما كده يارب
تحياتي

eshrakatt said...

حمد الله على السلامه بجد بجد ليك وحشه
كل دا فى الطعميه يا حسن يا بختها يا عم بس بصراحه هى كمان بتشكر فيك جامد متجيش سيرتك غير لما تقول حسن الاخلاق حسن حسن الزوق حسن
عارف انا حسيت وانا بقرء البوست دا كانى بسمع صوت الربابه وعرفت ايه معنى ارابيسك
بجد بتسيب فراغ يا فيلسوف وحشتنا
انت الى دائما رائع

MKSARAT SAYED SAAD said...

ابو علي
جوعتني عجبك كده
:)
دائما مميز
تحياتي
سيد سعد

دنـيـا محيراني(ايناس لطفي said...

ايه يا فنان كل ده عشق في الطعميه تعرف خلتني ابصلها بطريقه مختلفه في ناس كده تقدر تغير رؤيتك لامور حتي ولو كانت للطعميه فنان يا صديقي
ايه حكايه عروسه خشب ؟؟؟
ديه فصه جديده ولا ايه قولني عن مفاجاءتك يا فنان
تحياتي

حراس الحقيقة said...

ماشى ... مبحبش الطعميه ولا بطيق رحتها ... بس يلا البوست حلو
؛D

اجندا حمرا said...

حمدلله علي سلامتك يافنان ياكبير
اشتقنا ليك حسن
يارب تكون بخير و الموود عالي

كل ده غزل في الطعميه ؟؟يابختها بيك
:)

لو مالم احب الطعميه لأحببتها من وصفك ليها
دمت مبدعا و فنانا
تحياتي ليك

سمير مصباح said...

تصدق اول مرة اعرف ان الطعمية لها اصول فرعونيه
اتارينى كل ما اكلها احس انى اتحنطت فاضل شويه ويقروا عليا متون الاهرام

تحياتى

سهــى زكــى said...

بالذمة ينفع ، ابقى لسة واكلة طعمية سخنة حلا ملهلبة بنار الطاسة
وافتح هنا الاقيك عاملى فيها غزل ، ربنا يخليينا الطعمية وعم طع لانه مهم جدا
اسلوبك ولغتك رائعة يا حسن
بجد مميز جدا جدا ومختلف
الحزن فى قرطاس الطعمية
ينفع
بجد مؤلمة وجميلة ومضحكة فى نفس الوقت

حسن ارابيسك said...

eshrakatt
انتي اكتر واللهي
ووبعدين ياااه كل ده هي بتقوله فيا امال ليه كل ما أقرب ليها تقولي ياما انت هاتاكلني ولا ايه
المهم كل سنه وانتي طيبه مستني حاجاتك الحلوة في رمضان كل سنة وانتي طيبه


دنـيـا محيراني(ايناس لطفي
فعلا ده بيحصل مع ناس كتير مش بيقولوا الذن على الودان أمر من السحر كل الشكر من قلبي على هذا الإطراء مستنيكي في رمضان كل سنة وانتي طيبة

حراس الحقيقة
لا بقولك ايه مش عاوزك تيجي على نفسك قوي كده
واقولك ايه متشكر برضه عى جبران الخاطر ده
كل سنة وانتي طيبة بمناسبة رمضان



أجندا حمرا
أعمل ايه بحبها وحبها مكلبش فيا اصل مالي غيرها ومالها غيري
كل سنة وانتي طيبة مستنيكي في رمضان كل سنة وانتي طيبة


سمير مصباح
لقد أضفت بزيارتك لي قمراً جديداً

وبعدين الطعميه اكيد فرعونية لما كانوا بيبنوا الاهرامات كان في واحد كده على جنب واقف بطاولة ووابور عليه طاسه وشويه مخلل ونازل قلي في الطعمية وكل العمال
شغالين عليها سندوتشات كل سنة وانت طيب


سهى زكي
انتي كده ملهلبه في كل حاجه في طعميتك وفي أعمالك الجميلة وفي صداقاتك وفي مشاريعك الفنية ماتنسيناش في رمضان كل سنة وانتي طيبة ونهى الصغيره

!!! عارفة ... مش عارف ليه said...

كل عام وأنتم بخير

اللهم تقبل منا صيامنا وقيامنا وركوعنا وسجودنا

رمضان كريم
وليد

حسن ارابيسك said...

عارفة..مش عارف ليه
رمضان كريم
وانت طيب وربنا يسمع منك يارب أمين

dodda said...

بوست ساخن ساخن ساخن

والله انا كمان بمووووت فيها
قدك كده...
بس انت بقى
يا لهوى يا لهوى يا لهوى..
على رأى ماجده الصباحى
بتتكلم عن الطعميه بفن راقى زى الارابيسك
....

حسن ارابيسك said...

dodda
هو فعلا كان بوست ساخن وريحته كمان تفتح النفس
دمتي صديقة جميلة تعرف قيمة التواصل الجميل والحقيقة لايسعني الا الشكر والتقدير لشخصك الجميل الرائع
تحياتي