.

.

أشياء تأبى السقوط

Friday, January 25, 2008



نزع عنه ملابسه وهو يتمنى أن ينتزع معها أشياء أخرى كثيرة بداخله، وبحركة شبه قتالية من يده أدار مقبض المطر الصناعي ، وقف تحت الماء المتساقط عليه كنصب لجندي مجهول مُنتصباً ًفي الفراغ المُحيط به،جندي تفانى وأعطى الكثير لأشياء كثيرة في حياته للعمل وللحب والعلاقات الإنسانية، يتساقط الماء على جسده ثم يُكمل تساقطه تاركاً جسده مصطحباً معه الكثير من الإرهاق الذهني والبدني ً، فتتساقط معه أشياء كثيرة ولكن تبقى أشياء أخرى تأبى السقوط ، أشياءها..نعم فمازالت أشياءها مُكدسة داخل عُلب ذاكرته وعلى جسده وداخل غرفة نومه،وفي سيارته، وفي مكتبه، أشياء لم يتخلص منها بعد... أشياءها مازالت طازجة لم يزحف عليها الغبار ولم ينسج حولها العنكبوت خيوطه ليُخفيها عنه.. حاول كثيراً أن يتجنب أشياءها..أن لا يعبث بها، لملم بعض منها وكفنها داخل صندوق كرتوني وأحكم إغلاقه بشرائط لاصقة ، ورغم هذا كان يعرف أنه لم ينجح بعد في لملمة أشياءها التي إستشعرها داخله بقوة، كان يدرك أن مشاعره تسبح داخله ضد أشياءها وكان على يقين أيضا أن أشياءها تيار جارف يسوق مشاعره رغماً عنه ليقذف بها في نهاية الأمر على صخرة صلدة من الذكريات، أشياءها تقهره تحوم حوله تلتف حول جسده كأطياف ضبابية.. لاتهدأ عن الحركة والدوران في محاولة منها لاكتشاف ماهية هذا المخلوق الأرضي..تعبث به .. تسخر منه.. وهي ترى غبائه وعناده في محاولة الإمساك بها ..
أشياءها تقتحمه بعنف تتجاوز كل موانعه المصطنعه والطبيعية ، ظل يحاول أن يُلملم تلك العلاقة من داخله ويقذف بها خارج كل أبعاده الروحية والذهنية والجسدية، القى بها في البعد الأول ..فارتدت..فألقاها في البعد الثاني..فارتدت مرة أخرى..ثم أعاد المحاولة فألقاها في البُعد الثالث فارتدت وبأكثر قوة عن ارتدادها الأول والثاني ..،تلفت حوله باحثاً عن أبعاد أخرى ليُلقيها فيها ...فلم يجد.... ولكنه ظل يحاول..ويحاول ، كما ظلت أيضا أشياءها تأبى السقوط
حسن أرابيسك

48 دورك في الفضفضة:

اجندا حمرا said...

العزيز حسن

هنالك بعض الأشياء التي تأبي السقوط و النسيان مهما حاولنا ننساها او نزيحها بعيدا
تظل بداخلنا
تعبث براحه بالنا

تحياتي لك علي البوست المميز صديقي العزيز

Ellithy said...
This comment has been removed by a blog administrator.
دمعاتي said...

كثيره هي الذكريات التي يصعب التخلص منها
وكم هيه متعبه تلك الاشياء التي كلما رميناها وراء ظهورنا وجدناها ترقص امام اعيننا

تحياتي على البوست

يا مراكبي said...

على مدى عمري الذي عشته .. لم أعهد بعد أن تسقط أي ذكرى من روحي وقلبي وجسدي .. لا أفكر أساسا إذا كانت الذكريات تأبى أن تسقط أم لا .. هي أشياء تأبى السقوط بطبيعتها

فلنعقد إتفاقا

إذا سقطت إحداها يوما .. فليخطر كل منا الآخر

السـيد شبـل said...

الفنان والشاعر ّ- حسن ارابيسك

رائع
رائع
رائع

لكن تبقى أشياء أخرى تأبى السقوط

تعبير محترم جدا

تهنياتى بتعديل صورة المدونه

وتمنياتى بالتوفيق الدائم

واكتب اكتر من كده ... نحن ننتظر كتاباتك

أبوشنب said...

البعد لا يفقدك ذاكرتك

البعد الاول

البعد التاني

البعد التالت

البعد الرابع هو الوحيد القادر على الهاؤك عنها

دون سقوط

همسات said...

المدونة حلوة اووووى
اسم البوست عاجبنى جدا
فيه حاجات بترفض توقع فعلا بس ده عشان هى جزء من تاريخنا حتى لو احنا مش عاوزينه

جميلة اوى

walaa said...

اشياء تأبى السقوط
روعه فى الصياغه روعه فى الاداء كعادتك
وفعلا هناك اشياء تابى السقوط لانها كانت جزء مننا اولا ثم انها جزء من زكرايتنا
بس مع مرور الوقت بتبقى ذكرى جميله او ذكرى مؤلمه
دمت ودام قلمك ولاء

Heart Beat said...

عزيزي حسن ارابيسك

الكثير من الاشياء من كلمات و افعال ... ذكريات ربما ... بها الجميل جدا و بها القاسي جدا

و مع ذلك تجدنا نأبى بإختيارنا ان ننسى الجزء القاسي منها

يرفض هو ان ننساه و نتذكره نحن دائما

اشكرك على هذا الموضوع الرائع

شيماء said...

اشياء تابى السقوط
تاملت العنوان لاكثر من ربع ساعه
اتعرف انك اشعلت بداخلى ذكريات حزينه
طالما اعتقدت او توهمت على الاصح
انى تخلصت منها يوم ما بحرقها من اوراق ذاكرتى
استاذى الفاضل
هناك اشياء تعلق بالروح تشوبها
ترفض ان يتجاهلها الانسان اشياء عنيده
وفاتنى ان احييك
على روعة مدونتك
تنظيم وقالب ونكهه خاصه بصاحبها
ادعوك لزيارة مدونتى وابداء الراى
sbedtime.blogspot.com
meshmasha.blogspot.com

Carol said...

لا أعرف كلمات لأعلق بها هنا
!!
كل الذي غمرني هي مشاعر سلبية
فأنا لا أعرف الضعف من هذا الجانب
!!
و لا أضعه في صناديق منغلقة
مثل هذه المشاعر... تلاشت ذابت مع الأيام و أنا الذي أطلقت سراحها جعلتها تتناثر مع الهواء من نافذة غرفتي
فأنت السجان و أنت المسجون
و في حوزتك المفتاح

MKSARAT SAYED SAAD said...

حسن ارابسيك العزيز
انها الخطوط المتوازية التى ستظل موجودة داخل حياة بطل "اشياء تأبى السقوط"
لن ينفع معه اي شئ سيظل معها مثل شريط القطار يرى كل منهم بذاكرتة لا يمكن ان يتلاقوا
ولهذا اكررها بشدة هى الخطوط المتوازية كما عبرت عنها حروف كلماتك وعباراتك
تحياتى اليك يا عزيزي الفنان

حسن ارابيسك said...

اجندا حمرا
ايوه كده سمعيهم الكلام ده
على فكرة البوست بتاعك الأخير أنا مطولتش لقيت البوكس واقف على الناصية فمرضتش أطول زياده عن اللزوم
تحياتي


دمعاتي
دي بتقعد ترقص وتطلعلك لسانها كمان
نورتني في أول زيارة لك أنا سعيد بيها بجد وأعجبتني مدونتك القيمة والجريئة
تحياتي


يامراكبي
جميل ما كتبت وصحيح
وبالنسبة للاتفاق لو حاجه سقطت الدنيا هاتتقلب المطافي والأمن والمحافظ والحي والأعلام والقنوات الفضائية هو في حد هايسكت الخبر هايجيلك وانت قاعد لحد عندك
تحياتي


السيد شبل
ايه الكلام الكبير ده احنا شويه كده بنفضفض بس أهم حاجه خلي بالك من الفضفضة بتاعتك الأيام دي فضفضة محتاجه شويه تنقيح
تحياتي


أبو شنب
ايه الخطوه العزيزة دي
بيجيبوه منين البعد الرابع ده ممكن توصف لي السوبر ماركت اللي هالاقيه فيه
تحياتي


همسات
ده حقيقي وبيبقى جزء عامل زي اللزقة ومهما تحاولي ولو بالطبل البلدي زي ما بيقولوا متشكر على إطراءك الجميل
تحياتي


walaa
دايما صاحبة واجب
وصحيح مفيش جزء بينفصل عن الكل
بيفضل الجزء يمثل شئ كبر أو صغر
ما تحرمش منك على كلماتك الرقيقة
تحياتي


Heart Beat
ايه النص الموازي الجميل ده
وبرضه ده بيحصل مع الذكريات الحلوة
الحقيقة ده شرف ليا بتوجدك في مدونتي الرائعة
تحياتي


شيماء
زعلتيني كده بموضوع تقليب المواجع ده
يارب تكون مجرد ذكرى لاأكثر
والمدونة زادت قمر بيكي
تحياتي


Carol
دائماً جميلة تعبيراتك وشديدة الثراء
ووجهة نظر احترمها بشدة مع بعض التحفظ بالنسبة لنقطة الضعف
تحياتي


MKSARAT SAYED SAAD
وجهة نظر أخرى احترمها
وتعبير فلسفي غايه في الروعة
وتعليقك ومفرداتك أوحت لي بموضوع بوست جديد
تحياتي

حسن ارابيسك said...

السيد شبل
أبو شنب

الحقيقة مش عارف عندي مشكلة في التعليق لديكم مش عارف من ايه لاأستطيع أن أضع الكرسر داخل مربع التعليقات لديكم؟

MAKSOFA said...

نعم هذا هو الصراع الكامن بداخلنا ونرغب أن نتخلص من أعباءه الا أنه يآبى

tota said...

لماذا عاده اجمل مايكتب من كلمات او اشعار عن امرأه يكتب عن الم وداعها اوفراقهاوعتابها؟؟لما حبها يزداد عندما تتسرب من ايدينا؟؟

السـيد شبـل said...

علشان بهاجم النظام اكتر


يا صاحبى سيبها لله

عابد الرحمن said...

ولوني بقلق من الفنانين
بس شكل مدونتك حلوة ومش هيكون اخر مرة ادخلها ان شاء الله عشان عجبتني
اخوك احمد صالح

عاليا حليم said...

الذكريات اصبحت كالغول المتوحش جميلة كانت او مؤلمة فى النهاية كائن متوحش

و الغول صعب ان تصرعه يا ابو على

امرأة من حروف said...

لا أحب الاشياء التي تأبى السقوط
كم أكره تعلقها بحنايا روحي و على جذراني
ياإلهي كأنك قد خرجت من البحر لتوك و هناك سلطعون ملصق بك حد الاندماج بجلدك
بالمناسبة ان كانت الصور المعلقة بالمدونة من رسمك
فانك رسام ماهر فعلا و لك ذوق جميل جدا
تحياتي

Hannoda said...

تعرف

هي اشياء نقاومها و نقاومها و نقسم اننا نتمنى سقوطها و أننا ضقنا ذرعا من صمودها

ولكن
إذا استجابت و سقطت

هنا نجد أنفسنا كطير بلا جناح
.. لا سماء فوقناولا أرض تحتنا

بقرأ كلماتك دايما وأنا مستغربة ع الآخر

وأكتر جملة قريتها هنا و اندهشت جدا
هي:
---------
وقف تحت الماء المتساقط عليه كنصب لجندي مجهول مُنتصباً ًفي الفراغ المُحيط به،جندي تفانى وأعطى الكثير لأشياء كثيرة في حياته
---------
وكإنك بتوصف إحساس ياما وقفت قدامه عاجزة عن وصفه و فجأه لقيت حد بيقوله بكلمات سهلة قوي


شكرا ليك

كاميليا said...

ادوات الذكريات
نجمعها فى صندوق
نخفيه بعيداً
حتى لايشدنا ونفتحه
ونغوص بداخله من آن لآخر

يظل بعيد
ولكنه كصندوق الألغام
مهما تمر عليه الأيام
يظل مقبرة لحلم من الأحلام
ويظل .. مرعباً .. كالرعب من الالغام

تحياتى لقلمك المبدع

كاميليا

كرانيش said...

انا حاسه انى هخنقلك البت دى

طب ارجوك تشوفلى علاقه واحده بين كتابتك وبينها ارجوك
انا مكنتش عاوزه ارد الصراحه بس استفزنى البوست فهعلق بشعر ليّه
رغم انك بتشخبط جامد فى عنيها
لساك مش قادر تداريها
وبتقنع نفسك قبل النوم ماتشوفهاش فى الحلم
لكنك اول ماتنام
ترجع فى كلامك
تسمحلها تتسرسب من بينك


...

انا عارفه ان حريه شخصيه ليك تعمل اللى انت عاوزه عالبلوج
بس انت اكيد ميرضيكش انى مدخلش عنك المدونه وانا كمان ميرضنيش انى مدخلهاش انا بحب شغلك

ارجوك ياريت تعيد التفكير
شكرا ليك

bocycat said...

حسن صدقنى ما احلى الاشياء دى والزكريات كلها على بعضها طالما سايبة أثر حلو فى مشاعرنا اما بنفتكرها بنبتسم حتى لو كانت جرحتنا ولو جرح بسيط دايما بنحب نحتفظ بها وحتى لو راميناها بتفضل جوانا غصب عننا مين عارف يمكن هى دى اللى مخليانا عايشين ... وحشنى قلمك بس النت وحش اوى ومش عارفة اتابع .. تحياتى

على باب الله said...

حاولت أن أجد كلمة جيدة بالشكل الكافي لأصف بها خيالك و أسلوبك

فلم يسعفني قاموس مؤخرة رأسي إلا بمصطلح
خيالك متوحش

---

نتمني أن تفترس عقولنا كثيراً .. بمقالات أكثر توحشاً

--

خالص تحياتي

حسن ارابيسك said...

مكسوفة
نعم حينما يكون غير مرغوب فيه
كفيتي ووفيتي يا ست الكل


tota
دائما للحب قصة أخيرة
وليس شرطاً السبب الذي ذكرتيه المهم الحالة التي تعكر أو تغير أو تبدل مصير تلكَ القصة..فينك من زمان منوراني


السـيد شبـل
ربنا معاك وصحيح خليها على الله
على فكرة في مشكله عندي في التعليق لديك احيانا لا استطيع الكتابه داخل المربع..تحياتي



عابد الرحمن
اسعدني تواجد كما اسعدتني مدونتك القيمة.. وان تقلق من شئ لا تفعله
تحياتي



عاليا حليم
حلو قوي التوصيف ده يا صاحبة التوصيفات القوية
دايما كده مونسانا في المدونة
تحياتي



امرأة من حروف
الحقيقة التشبية الذي ذكرتيه تشبيه خلاني استشعره مرغماً وقلت يااه ياساتر..مشكله فعلا كما ذكرتي بالضبط
اتمنى تشريفك لي دائما وأعجبتني مدونتك الراقية ولي الشرف اضافة رابطهاان شاء الله عندي في مدونتي المتواضعة


Hannoda
ده بس عشان انتي احساسك دايماً عالي ومرهف وصاحبة حس شاعره وقلم صادق يحمل الكثير من المعاناة ومتشكر جدا على جبران الخاطر
تحياتي يا قمر النيل يامتغرب



كاميليا
ياسلام جبتي التعليق المتفجر ده منين الغام ومقبرة كلها دلالات فعلا مرعبة
وهو دلاله على استيعاب النص من صاحبة قلم وحس تعرف معنى الكلمة
تحياتي



كرانيش
الله الله على الشعر
فعلاً موازي للنص وده يحصل اذا كان فيه رغبه بالقبول أو الرفض
بس انا خايف كده على حد كلامك اشخبط في عنيها اقوم اعورهالها.. ما تبقيش تغيبي كده تاني وشخبطة سعادتك أوامر



bocycat
صدقتي في كل كلمة
وصحيح صعب الأنسلاخ عنها لانها اصبحت من تاريخ الفرد منا والتاريخ كما نعلم لاينتهي الا بانتهاء حياة الفرد منا
يارب دايما كده منره المدونة باسمك لانك من العشرة القديمة في المدونة هنا معايا
تحياتي



على باب الله
عجبني تعليقك الهاااادي جداً ده
بتفكرني بحكماء زمان وحكماء التاريخ
وانا سعيد بتواصلنا ده ربنا يديم المعروف..تحياتي

عاليا حليم said...

اشتقنا للجديد يا أبو على

mariamagdolen new said...

على فكرة العنوان حلو عجبنى اوى مش عارفة لية وبصراحة الكلام رائع جدا

Rain man said...

القلوب تركت أصحابها في العراء
وسكنها احباء يلهون بها كما يلهون بأغراض فندق رخيص
يكتبون عباراتهم على جدران القلب المهترئة
ذكرياتهم
واسماء أصدقائهم واعدائهم
وتواريخ لاتعني أي شيء
لكني اعرف تماما
اننى امام شخص
يعشق جدران قلبه الملوثة
بأشياء كتبتها هى بنفسها
او كتبتها انت بيدك
عنها
..
تحياتي يا حسن
و سواء بسواء
كانت مدونتك غائبة عني
او كنت غائبا عنها
المهم
اننا التقينا
..
سأكون دائما هنا

عابد الرحمن said...

وحشتنا كتباتك بجد
والبقاء لله في الصحفي الكبير
ومبروك لمصر كاس افريقيا

fatima said...

يا أرابيسك
اول مرة أعلق لكن موش أول مرة أزور..يا رب مبقاش جارة مزعجة..
الحالة الى وصفتها حقيقية قوى و الاشياء الى بتقول تأبى السقوط دى فكرتنى بصديقة غالية عليا فرقتنا الايام لما كنت بشتكىلها من أزمة واقولها هسافر اى حتة واحاول انسى ..كانت تضحك و تقولى يا عبيطة السفر موش حل ..برضه هتفتكرى ..البعد بالروح موش بالمكان .. والى عاوزة تنسيه ساكن فى روحك .. تعرفى تسافرى من غيرها بقى ؟؟
الله يمسيها بالخير ..
و يمسيك بألف خير و قلبت عليا الذكريات .. بس الحلوة
تحياتى و يسلم قلمك

توتة توتة said...

انا مش فاهمة علاقة الكاركاتير الاخير بالموضوع بس امتعتني

Ahmed Al-Sabbagh said...

صديقى واخى الاستاذ حسن

بجد انا داخل المدونة مش مصدق عينى من كم الفنون والتنوع اللى انا شايفة

هو فى كدة ؟؟

وبترسم كاريكاتير كمان ؟؟

وموضوعاتك فى منتهى الجمال

بجد تقبل تحياتى

واشكر الظروف الجميلة اللى خلتنى اتشرف بزيارة مدونتك

وتقبل دعوتى للأجابة على "تاج الصباغ" لو وقت حضرتك يسمح

خالص تحياتى

احمد

دنــــيــــــا مـحـيـرانـي said...

عزيزي حسن متاخره انا عارفه معلش بقي يا ابوعلي
رائعه ووصفك لعدم القدره عن النسيان رائعه ووصفك للقوه الذكريات بداخل الانسان تحفه
انت مبدع يا حسن
جد مش هزار
تحياتي

حسن ارابيسك said...

عاليا حليم
ان شاء الله
شكراً على سؤالك ومتابعتك
تحياتي


mariamagdolen new
نورتي المدونة
ده يدل على إحساسك العالي بالكلمة ومعناها.. انا كمان عجبتني كلماتك جداً
تحياتي


Rain man
تعليقك له مني كل التقدير
وأنا الحقيقة اندهشت للغة العالية اللي انت بتكتب بيها عندما عرفت عمرك من خلال مدونتك الراقية
تحياتي



عابد الرحمن
لفته جميلة منك
وبخصوص الكتابة اما تكون في حاجه تستاهل الواحد بينزلها على المدونة
تحياتي



fatima
زيارتك لي محل تقدير
كما أن قلمك أيضا محل تقدير للجميع وصديقتك عندها حق..ويارب يستمر هذا التواصل...تحياتي


توتة توتة
علاقة الكاريكاتير هو نفس الموضوع ولكن طريقة التناول مرحة حبتين على أساس ان زوجته اللي في البيت دي زهق منها ولازقه له عمر طويل فعلى سبيل الدعابة خرجت عبارته
تحياتي



Ahmed Al-Sabbagh
الحقيقة سعيد جداً بزيارتك ولك كل الشكر والامتنان على اعجابك بالمدونة بس ده مش حاجه جنب المهرجان اللي ماشاء الله عندك في المدونة
تحياتي



دنــــيــــــا مـحـيـرانـي
صاحبة القلم المتألق والمتميز دائما يسعدني رأيك ويهمني بجد واللهي مش هزار
نورتيني...وتحياتي

teba said...

كان"
يدرك ان مشاعرة تسبح داخلة ضد اشياءها"

ولا اروع

تحياتى

اجندا حمرا said...

هاي حسن

ازيك ؟يارب تكون بخير

مستنيين موضوعاتك الجديده ماتتأخرش بقه علينا
و مرسي علي كلامك الحلو
:))
تحياتي

raspoutine said...

كلمات قليلة جداً
لكنك تركتى لنا الحرية فى تصور معانيها الكبيرة جداً تحياتى

raspoutine said...

صديقى وابن منطقتى
حسن ارابيسك

بشكرك للزيارة الجميلة وللتعليق الاجمل اللى خلانى اخيراًابتسم

hana said...

l.comوربما تابى السقوط للابد

وتظل عالقة بأرواحنا
.تتلذذ بتعذيبها

بوست راقى رائع القلم والاحساس
تحياتى وتقديرى


هنااااا

walaa said...

ازيك يا حسن
مستنين الجديد منك
انا رديت على بوست حزين عليكى يا مصر
اصله عجبنى قوى منك
بس اوعى تريق عليا الله يخليك هههههه
وتقول ايه القرف اللى هيا كتبها ده
معلش استحمل بقه
اصلك بكتنا على حلنا
تحياتى ولاء

قلوب بتغنى said...

الصديق حسن ارابيسك
انت فين
مستنيه البوست الجديد

حسن ارابيسك said...
This comment has been removed by the author.
حسن ارابيسك said...

teba
كان وكان وكان
كان وكان وكان
تحياااااااااااااتي



اجندا حمرا
هاي وهااايين
واللهي الجديد موجود بس في لازم اعمله في المدونة في البوست اللي جاي ده لناس تستحق تننا نحييها
وبمناسبة الكلام الحلو ...بيروح للحلو
وكل الشكر على المتابعة
تحياتي



raspoutine
عنوان مدونتك يذكرني بفريق بوني اَم الجميل وأغانية الجميلة واغنية راس بوتين الجميلة واغنية دادي كوول ومابيكر انا لي الشرف أن تسعدك تلك المدونة البسيطة وبكونك من قاطني المعادي مثلي رغن اني أصلاً مش منها لأنني من مجلس الأمه..لاظوغلي
تحياتي



hana
وربما وربما وربما
شكراًً للجملة التفاعلية العميقة والرشيقة
تحياتي



walaa
ماتحرمش منك ابدا ومن ذوقك
وبخصوص الجديد كما ذكرت من قبل هايكون بعد بوست التهنئة لزملائنا المدونيين والذين تم نشر كتب لهم
وبخصوص الزجل الخاص بك تعليقاً على بوست حزين عليكي يامصر
واللهي يابنتي حلو وفيه حاجات كده احسها طالعه بفطرتها على سجيتها من غير اي كلكعة وحلاوتها كأنك قاعده مع حد على المصطبة وعمالة تفضفض على حال الدنيا واللي بيحصل فيها..صدقيني محاولة حلوة
تحياتي



قلوب بتغنى
نورتينا بأول زيارة و
بس انا مش عارف انتي من متابعي المدونة يارب يكون على طول وأشوف تعليقك مزين الحارات والشوارع زي يفط الانتخابات
تحياتي

وينكى said...

ترى
أين هى تلك السكين السحرية التى تستطيع انتزاع الذكرى من العقول
وكم يمكننى أن ادفع ثمنا لها


محتاجه رأيك فى حاجه مهمه
ممكن تكلمنى؟
roma_mory@hotmail.com

حسن ارابيسك said...

وينكي
عندك حق لكن لفظ السكين ده لفظ صعب قوي مفيش حاجه أهون من كده
زرتك مرات كثيرة وتبادلت معك الرأي من خلال تعليقي
وبالفعل لاحظت كان معظم زيارتك للمدونات للإعلان
لكنه كان دائما اعلان ايجاب لمجتهد او لفنان أو لمدون أو لفرقة فأنااعتقد انك لم ترتكبي ذنب في هذا
وعلى فكرة صوتك دافئ جدا يذكرني فعلا بفيروز واستمعت الى اغنيتن رائع بحق وتركت التعليق هناك
نورتني زيارتك الأولى

mostafarayan said...

حسن بجد انت بتكتب حلو قوي

حسن ارابيسك said...

mostafarayan
الله يخليك قراءاتك لبوستات المدونة جمعاء
ان دل فانما يدل على ثقافتك ونزعتك الأدبية التي تعرف قيمة الأشياء ومعادنها
اشكرك فعلا من كل قلبي
تحياتي