.

.

عادة

Sunday, May 11, 2008




عادة
إستمرأتها
بين نهايات النهار
وبدايات الليل
تختلي بنفسها
تحتويها جدران دافئة
تنزع عن معصمها سوارها ..قيدها الذهبي
وطوق ذهبي حول رقبتها
تدلى منه جعران مسكنه بين نهديها
ينسلخ عن جسدها ثوب ضيق ..زنزانته وسجانه
تتخلص من كل الحراس الصغار على مفاتن جسدها
تُلقي بهم في الهواء في زوايا متفرقة
تعتق جسدها
تترك له حرية البوح والتعبير الحركي
تنزع من راسها صور وخيالات يوم ثقيل 
وإلتواءات لغة تخلت عن قواعد صرفها
وبرمجة عصرية أثقلت كاهلها
تترك ورائها مخلوقة شمسية تعبة
أحرقتها الشمس في براءتها
إمتصت منها رضاب انوثتها
تجلس أمام لوحتها المسطحة
لوحة مظلمة .. معتمة
إحتوت بين أضلاعها الأربعة
فضاء مظلم ..سحيق
وعالم إفتراضي
تقفز إليه دون خوف
تسبح وسط كائناته الخفيه
عالم خارج
المنطق
والحسابات
والمسافات
والمقاييس
والأزمنة
والأمكنة
والتفاصيل
عالم إفتراضي
تبحث فيه عن كوكبٍ.. جُرمٍيحولها.. يُبدلها من مخلوقة شمسية تعبة
إلى مخلوقة قمرية
تعيش على حلمها بلقاء مخلوق قمري أخر
تعانق نسائمه الطائرة
تستمع معه لأغنية عابرة
تحيا معه في سكينة وسلام
يشاركها دقائقها القليلة
دقائق تقتنصها من ساعات وأيام
قبل أن تُغتصب منها سنوات عمرها
شاءت أم آبت


حسن أرابيسك

43 دورك في الفضفضة:

سمراء said...

تحركت كل خلية من خلاليا جسدي لتعلن تخلل كلماتك اليها

كم هي كلمات جميلة ومعبرة
مبدعة وحساسة
في العالم الافتراضي لا تجميل ولا تزييف ولا بطولات
في العالم الافتراضي تعبير حر بلا قيود

احيييييك واشكرك
اسعدني مرورك وتعليقك الرقيق
سمراء

عاليا حليم said...

بجد ابدعت و تماديتك فى ابداعك و احساسك المرة دى يا حسن

مش غريب عليك ما انت فنان

بس بصراحة انا محتارة فى العالم الافتراضى اكتشفت انه كتير بيخدع يخيلك يعنى تنخدع فى شخصية الى قدامك

------------

على جنب كده انا زعلانة منك

حسن ارابيسك said...
This comment has been removed by the author.
حسن ارابيسك said...

ملحوظة
لقد تم تحديث البوست لذا أتمنى إعادة قراءته



سمراء
احييكي على كل الكلام الحلو ده وهذه المشاعر الصادقة
لكن للإسف أختلف معك حول مفهومك للعالم الإفتراضي
هكذا أنتي اصبحتي على خط واحد مع بطلة قصيدتنا حينما تتوهم أن العالم الإفتراضي هكذا وتعيش في كذبة كبرى
هذا الاختلاف بيننا يحي تواصلنا دائما ياعزيزتي



عاليا حليم
واللهي هو مش ابداع على قدر ماهو تداعيات لفكرة مدونة عزيزة علي
فكانت تلك الكلمات مجرد تعليق وأنا قمت بتحديثها منذ فترة طويلة ولكنها حان وقتها وتعليقك في مكانه بالضبط وواقعي
وعلى جنب كده وقدام كل الناس زعلك على عيني وعلى رأسي ياست الكل
ويارب يكون خير
على فكرة لقد أعدت صياغة في محاور مهمة جدا لذلك اتمنى منك إعادة قراءته مرة أخرى
تحياتي

اجندا حمرا said...

حمدلله علي سلامتك حسن

موضوعك حساس و جرئ
و استخدام للألفاظ في محله و الكلمات معبره جدا و الصوره كمان ملائمه للموضوع

في العالم الافتراضي يتخلي البعض عن هويته الحقيقيه و يلبس ثوب غير ثوبه الحقيقي
تتلاشي المسافات و يصبح الصوت سيد الموقف

تحياتي لجراءتك في عرض هذا الموضوع المثير للجدل دوما
و حمدلله علي سلامتك ياجميل

عاليا حليم said...

التحديث فعلا أضاف و ادى عمق و احساس الحالة اكتر
بس عايزة أحط خط تحت ( عالم إفتراضي
بعيداً عن أي رتوش وأدوات مكياج )

بصراحة مش على طول انا أكتشفت ان فيه ناس هوايتها وضع المساحيق فى العالم الافتراضى برده صدقنى اتصدمت جدا لما احتكيت بيهم على الشات او وجها لوجه فى الطبيعة

ممكن تقول فيه ناس عندها مرض شهرة ناس ما كانش حد بيسمعلهم فى عالم الواقع فاعيزين يشعروا انهم جهابزة و علامة فى العالم الافتراضى

و هكذا

دمت بخير

مصطفى محمود said...

والله يا حسن ... انا بحب اجى "اركن " عندك علشان ارتاح من قرف وتعب السياسية .....انت مبدع ممتاز فعلا .. واتمنى نتبادل الايميل قريب :

انا ايميلى :

imposipolman0000@gmail.com

تحياتى

Tamer Nabil said...

سطور جميلة

وياريت الواحد يلحق نفسة قبل فوات الاوان

حيث لاتفيد الدموع


تحياتى

password said...

حبيييييييييت جداااااااا
هذا البوست
رائع
ذكرتني بالكتاب الكبار
الذين يكتبون المرأة
يعبرون عنها
و كأنها هي التي تتكلم
اقصد انهم لم ينسوا ان المرأة انسان

شكرا لك

جني said...

صديقي الفنان أرابيسك
عود حميد
وها نحن أمام إبداع جديد من التصوير المبدع بالقلم وليس الريشة وإن كنت وأنا أقرأ أتخيل لوحة فنية جميلة
واسمح لي بتحليل شخصية البوست
الخلوة ضرورة للنفس البشيرية للتخلص من أوجاع الحياة وهمومهاوضرورة للبحث عن الحرية ولكنها تخاف من المجهول الممثل في الفضاء المظلم والبحث في هذا المجهول عن عالم أفضل حتى ولو خيالي
وهكذا تبحث النفس البشرية عن المدينة الفاضلة ..
تحياتي
said

Three Wishes said...

لن اضيف شيئاً لو قلت انها كلمات رائعة تمكنت من رسم لوحة واقعية لما يحدث لهذا الكائن الشمسي نهاراً والقمري ليلاً
تعابير حية يتخللها نوع من الحزن هذا ماشعرت به او ما احبتت ان افضفض عنه
)))))))

تحياتي لك

waleed said...

شوف يا عم أرابيسك الصدفة البحته تخليني قبل ما أقرا بوستك دا اسمع الصبح على الريق أم كلثوم في رق الحبيب بتقول عن لسان رامي

وأييييه يفيد الزمن مع اللي عاش في الخيال ... واللي في قلبه شجن أنعم عليه الوصال

وبس خلص الكلام ... سلام

ضد الظلم said...

دى دعوه للتحرر انا بحبها
هههههههههه
عمى وعم عيالى وحشتنى ياعم حسن ووحشنى كلامك يخربيت التعبير والتصوير وتوضيح الصورة بكلامك المعبر الاكثر من رائع
بجد تحفه ربنا يديم عليك خيالك الرائع
تحياتى
ابوالعربى

قلوب بتغنى said...

العزيز حسن ارابيسك
كالعاده مبدع
يذكرنى هذا البوست بقصيده لنزار الذى اعشقه
تحياتى

بنوتة من وسط البلد said...

جميلة اوى كلماتك
والاحاسيس الى وصلتنى من بين حروف رسوماتك

ولكن للاسف العالم الافتراضى مش دايما خيالي فالكذب اساس فى تاثيث هذا العالم


ع العموم فكرة التحرر من القيود بتدى احساس رائع
حتى التحرر من ابسط القيود
وخصوصا لما تكون الدنيا حر :)

تحياتى

حسن ارابيسك said...

اجندا حمرا
وردة المدونات الروز
الله يسلمك وكل التحية لكي على هذا التعقيب الجيد والمقنع وهذا حال العالم الأفتراضي فعلا كما وصفتيه
ولكنه هنا مخالف داخل كينونة هذة الحالة التي تتوسم فيه الكثير
تحياتي وتقديري



عاليا حليم
كنارية المدونات
كل التقدير على المتابعة والتواصل
تعقيبك أيضا فائق الدقة وكله على صواب ولم يسقط منه شئ غير صحيح وللأسف هذا حال الكثير في العالم الإفتراضي الكل يختبئ وراء سوره المعتم يستخدم واكبر مثال على هذا ايقونات وشوش ليست لإصحابها
دائماً ما يسعدني تواصلك الجميل معي





مصطفى محمود
ستالين الشرقالأوسك
ايه ياعم درش الكلام ده تحب تركن عندي
..انت بتركن سيارة ولا ايه عموما هذا الكلام يسعدني كون مدونتي بمثابة واحة لك من عناء السياسة اللي بتقطم الوسط
نورتني يادرش


Tamer Nabil
صاحب التعليق الشهيرة
سطور جميلة
تعلقيك بسيط وصغير بس فيه الشفا
نورتني ياتامر



password
كل الشكر على هذا الإطراء
أنا لا يشغلني انني اكتب على لسان حال رجل أو إمرا’ بقدر ما اكتب عن حالة انسانية
نورتيني



جني
صديقي العزيز
دمت بكل حب
وجميل هذا التحليل البحث في المجهول عن عالم أفضل حتى ولو كان خيالي..زصحيح مفيش مشكلة طالما يجد سعادته هناك المهم ان يعي دائما انه في عالم افتراضي
كل الشكر والتقدير



Three Wishes
كلمات قليلة لكنها معبرة وواعية صحيح كفيتي ووفيتي
اتمنى دوام التواصل



waleed
عجبني قوي قوي تعليقك
انت صدفتك جمله جدا تقع في اغنية لام كلثوم بهذا الجمال وتنتقي من كلماتها
وأييييه يفيد الزمن مع اللي عاش في الخيال ... واللي في قلبه شجن أنعم عليه الوصال
وده صحيح وانا لسه قايل لازم تفضل حالة الوعي انه عالم افتراضي
اشكرك من كل قلبي



ضد الظلم
ابوالعربي اخويا وحبيبي
ربنا يكرمك ويديمها علينا نعمة دعوتك ليا اخبار السمك ايه في بورسعيد بقالي فترة مارحتش اتغدى سمك واقعد اشيش على البحر .نورتني


قلوب بتغنى
ايه هي القصيدة ..ياخسارة كان نفسي اعرفها يالله مفيش نصيب
متشكر على الكلام الحلو


بنوتة من وسط البلد
معك كل الحق هو ذاك وأغلبه للأسف
لكن لمن ينشدون الراحة فيه فقط وليس التواصل عليهم الرجوع لحالة الوعي عقب خروجهم منه
التحر وقت الحر حلو قوي مع اكل البطيخ ساقع
اتمنى مداومةالتواصل

عاليا حليم said...

يا حسن عايزاك تعلق على موضوعى الى قبل خمسة و اربعين يوم كان عيد ميلاد عندلبيات و الله لو ما علقت حزعل

عاليا حليم said...

على فكرة يا حسن المشكلة مش فى صورةالبروفيل

المهم الى بيكتب جوه المدونة ايه ادوات الغش الحقيقة فى الحروف و القلم

راجى said...

الحرية الكاملة المطلقة فعلا شيء تخيلى افتراضى شمسى كان ام قمرى
مدونتك اكثر من رائعة من الناحية الادبية ومن الناحية الفنية
برافو عليك يا حسن بك
طبعا انا حاكون زائر مستديم عندك
لك الشكر والتحية

اجندا حمرا said...

حمدلله علي سلامتك ياحسن
وحشتنا كلنا

مستنيه جديدك ياجميل
:)
تحياتي ليك

دمعاتي said...

جميله جميله للغايه
ففي هذا العالم
الذي تقلصت فيه العلاقات الانسانيه المباشره الحيه
واختبأ الكثير وراء شاشه صماء
بدأ يبثها ما يجول في نفسه
من افكار واحاسيس
واخرون يبثون اجسادهم لّما لم يجدوا فكرا يعبروا عنه
بعضهم اطلق العنان لهرموناته
واخرون لكبتهم
واخرون ينتقمون من انفسهم
ومن غيرهم
وانت عبرت عن صورة من هذه الصور بشكل فعلا جميل
تحياتي

مـ~ـاجدولين said...

اعشق العالم الافتراضي

ليت الواقع علم افتراضي أيضا !!!!!!!!!!

سبهللة عالاخر said...

انت فعلا فنان
تحياتى ليك وبالتوفيق ان شاء الله
دى اول زيارة ليا وان شاء الله مش هاتكون الاخيرة

Tamer Nabil said...

فين جديدك ياصاحبى

ومحدش بيشوفك لية

تحياتى

klmat said...

عندما نختلى بانفسنا دون قيود
او روتوش وننسلخ من كل ما يعوق تفكيرنا
وما يجب ان نقول وماذا يقول الناس عنا
وكأننا نفرغ انفسنا من كل الكراكيب
التى لا لزوم لها بل انها تعوقنا فى هذه
الاوقات القليله نحلم بان نلاقى من يشاركنا هذه اللحظات بنفس النقاء
روووووووووووووعه تسلم ايدك
بوست جميل جدا جدا
ربنا يوفقك
خالص تحياتى وتقديرى

عاليا حليم said...

انا قعدة سهرانة مفقوعة مرارتى و دمى محروق من حاجة كده و كنت عايزة ادخل فة مود فنى

لفيتلى لفة فى مدونتك

انا لسة جاية من بوست اللوحة الاخيرة

مش عارفة اقولك ايه بصراحة غير خسارة انى مااكتشفتش مدونتك دى من زمان و ابقى اتحفنا بحاجات من عينة اللوحة الاخيرة

بس قولى المرسم ده بوصفه و بروحه بعطوره ده مرسم حقيقى له وجود و لا من وحى خيالك ؟

و اتاثرت جدا من تعليقاتك عند مدونة توفت ربنا يرحمها اسمها بهلولة للااس ف مكنتش اعرفها بس واضح انها كانت مأثرة جدا فيكوا

ربنا يرحمها

تحياتى

Tamer Nabil said...

ازيك ياصاحبى

اخبارك اية

فى انتظار جديدك دائما

فى انتظارك هنا وهناك

تحياتى

MKSARAT SAYED SAAD said...

الصديق الفنان حسن ارابيسك
فكره نص تحفه لأنها واقعيه 100%
جمله لك اعجبتنى
---
تعتق جسدها
تترك له حرية البوح والتعبير الحركي
تنزع من راسها صور وخيالات يوم ثقيل
وإلتواءات لغة تخلت عن قواعد صرفها
وبرمجة عصرية أثقلت كاهلها
-----
حياتنا فرضت علينا قواعد وثوابت مع الوقت تحولت لقيود فلازيه يمكن لها ملازمتنا طوال الليل والنهار
لهذا الاحساس بالحريه وخلع كل قيود الحياه العصريه كان ضروري لبطلت نصك لتشعر مره اخري بانها انسانسه طبيعه عادت من جديد لطرتها
دمت بكل ود
سيد سعد

دنــــيــــــا مـحـيـرانـي(ده حالي اما اسمي ايناس لطفي said...

صديقي الفنان حسن
كعادتك كلمات معبره و غنيه و استخدمت الفكره الجديده التي ظهرت في حياتنا و بدانا نهرب اليها العالم الافتراضي حتي لو اخترعوا حاجه تانيه هنهرب ليها برضه الانسان دائما بيحاول يهرب من واقعه الي اي شيء خيالي افتراضي المهم انه يهرب يمكن يلاقي الاي ناقصه في حياته بس بجد معبره جدا جدا
تحياتي

حسن ارابيسك said...

عاليا حليم
نعم ليس أدل على ذلك من تاريخ يتغير بكامله عبر حروف وفرشاة لمؤرخ لم يعرف ضميره أمانة الكلمة
وبخصوص بوست اللوحة الأخيرة
كل تقديري لإهتمامك وسعيك الدؤوب في متابعة ماسبق لي من بوستات قديمة ولكنها حاضرة بقراءتها ممن يتذوقون طعم العمل الفني والتمعن في فكرته
تحياتي وتقديري لكي لايسعني أن أصفه لكي دمتي بكل حب وتواصل


راجي
تحياتي لك ياباشمهندس
على كلمات الإطراء وهذا ليس عنك اكيد فأنت تعرف فن العمارة القديمة وتناغمه وتوحده مع الإنسان
ان شاء الله يدوم هذا التواصل
تحياتي


اجندا حمرا
ماتحرمش من سؤالك الطيب دائماً واهتمامك الجميل بكل ما هو جديد لدي وهذا ليس بغريب عن متذوقة رائعة مثلك
فلكي الجديد قريباً
تحياتي


دمعاتي
لقد فاجأتني فكتابتك نص موازي لهذا البوست ونصك جميل جدا وأضاف قيمة له فأنت بالطبع فنان مبدع تلتقط ما هو جميل ليصبح بين يديك أجمل وأجمل
تحياتي



ماجدولين
إبنة اليمن الجنوبية المغتربة الجميلة كان إيجازك يحمل الكثير من المعاني والأماني المعلقة فيهذا الزمن وفي تلك البقعة المميزة في العالم
تحياتي


سبهللة عالاخر
الله يخليكي يارب
ويارب دايما أسمع صوتك من خلال تلك المدونة ومن خلال مدونتك الراقية والمعبرة
تحياتي



Tamer Nabil
سعيد جدا بتعرفي عليك من خلال مدونتك الشقية والممتعة وصاحبة الخيال الخصب الممزوج بالواقع ماتحرمش من سؤالك وأنا دائما متابع جيد لك
تحياتي


klmat
فعلا هي بتبقا زي الكراكيب وأنا واحد من الناس أكره الكراكيب داخلي ومن حولي ن كل الشكر على كلامك الذوق والجميل بجمال نفس صاحبته
تحياتي



MKSARAT SAYED SAAD
انت فنان ومتذوق يعرف معنى الكلمة ويبحث دائماً في أغوار العمل الفني عن كينونته، وصحيح الحياة تفرض بعض القيود التي لابد من التخلص منها يوما ولو إفتراضيا، سعيد بتواصلك الفني والمعبر والصادق من فنان مرهف المشاعر والحس مثلك
تحياتي



دنــــيــــــا مـحـيـرانـي
صديقتي العزيزة التي أكن لها كل التقدير والإعجاب بما تكتب وبما تبدع دائماً من تحف أدبية دائماً متابع جيد لكلما تكتبين بأحاسيسك الفياضة
تحياتي

يا مراكبي said...

ياريت كانت القيود والأقنعة دي بنضطر ليها في العالم الإفتراضي بس .. كانت الحياة تبقى سهلة .. لكن المشكلة بقى إننا بنضطر ليها في الحياة العادية كمان

التخلص من الملابس مثلا لما الواحد بيكون لوحده ما هو إلا تعبير عن شعور دفين جوة الواحد بإنه مكبل بأغلال كتيرة ومحتاج يتحرر منها

eshrakatt said...

منتهى الروعه والابداع ريشة فنان ساحر
عندما تسقط الاقنعه ولو فى علم افتراضى تعطينا مساحه من الحريه فى عالم تملؤه القيود وتغتصب فيه كل المعانى وتختزل فيه الانثى فى جسد
للاسف يا حسن حتى العالم الافتراضى مليئ بالاقنعه كلٌ متخبأ وراء شاشته يمسل دورا اراد ان يكونه
اين نجد مكان ابرح من هذا نسقط فيه كل الاقنعه ونتعرى فيه امام انفسنا اولا قبل الاخر
قبل ان تغتصب كل احلامنا

حسن ارابيسك said...

مراكبي
فينك وحشتنا
صحيح ما قلت
ف حالة التخلص من الملابس لها مدلول كبير وعميق لذلك ترى دائما الكل تقريبا حينما يخلعون عنهم ملابسهم يلقونها بطريقه لاتخلو من القسوه
دمت بكل حب ياصديقي العزيز


eshrakatt
مرسي على كل الكلام الحلو
والحقيقة تعبيراتك كلها جميلة تدل على وعي إنسانة وشاعره مرهفة الحس والمشاعر
وإنتقاءك للفظ البراح جامد قوي وهو براح في المعنى كل هذا المضمون الذي تكلمتي عنه
كل الحب والتقدير لشخصك الكريم

حمادة زيدان said...

حسن

أنت فنان بدرجة أمتياز

كلماتك جعلتني أشاهد ما تكتبه


هناك الكثير من الفتيات اللاتي يهربن من عالمهم الواقعى للعالم الأفتراضي
الذي يبحثن فيه عن كل شيء أفتقدوه في عالمنا الذكوري

سلمت أناملك

farida said...

ما أروعك
و مأجمل الصوره التي رسمتها بكلماتك


دقائق تقتنصها من ساعات وأيام
قبل أن تُغتصب منها سنوات عمرها
شاءت أم آبت


الله عليك
الله

Abu Shahin said...

تكلمت عن الكبت والحب والحلم وتنقلت بينهم بكل سلاسة .. اسف على تاحرى لزيارة مدونتك الجميلة .. قانت كنت سباقا وزرتنا فى مدونتنا .. ولكن أوعدك انها لن تكون اخر مرة

شكرا لانك جعلتنى اقرا مثل هذا الكلام الجميل

المحرر الصحفي والشاعر : عمــاد الدين يوســـف said...

اصرح لك عن مكنون اعجابي بأسلوبك الراقي الرقيق ، قدمت عالمنا نحن لا عالمهم .

واحده من أصحاب القمر said...

حسن ارابيسك
عالم خارج
المنطق
والحسابات
والمسافات
والمقاييس
والأزمنة
والأمكنة
والتفاصيل
عالم إفتراضي
تبحث فيه عن
كوكبٍ.. جُرمٍ
يحولها.. يُبدلها من مخلوقة شمسية تعبة
إلى مخلوقة قمرية

"كم تعلقت بكلماتك ......انا هنا منذ عده ايام مع اللون البني والارابيسك والضوء الخافت ........
انت حاله ابداعيه مكتمله هنا استمع الي موسيقي شرقيه لم اسمعها من قبل ...
ولكن اعتب عليك فقبل ان تصنع قصرك العربي الجميل اعلن لنا عن ابواب الخروج انا عالقه هنا يا سيدي المبدع وضللت عن عمد طريق العوده ...!

حسن ارابيسك said...

حمادة زيدان
أشكرلك كل هذا الإطراء
وما تذكره صحيح ويحدث كثيراً في تلك الأيام
واسف على التأخير في الترد
تحياتي



farida
شكراً لإحساسك العالي بكلماتي وهذا يعطيها قدراً أكبر
تحياتي


Abu Shahin
شكراً على تعقيبك البسيط والوافي في نفس الوقت وأتمنى التواصل الفني بيننا
تحياتي


المحرر الصحفي والشاعر : عمــاد الدين يوســـف

شكراً لزيارتك وللتعقيب وإيجاز وجهة النظر لديك
تحياتي


واحدة من أصحاب القمر
أشكر لكي كل هذا الإطراء الذي هو أكثر مما أستحق
وكونك عالقة منذ ايام فإن دل فإنما يدل على كونك كاتبه ومبدعة تقدر معنى الفكرة والكلمة أنا أعلم أنكي تتحدثين بلسان صدق ولسان أديبه
تحياتي
حسن ارابيسك

جسر الى الحياة said...

باقرا البوست لقيتنى فى النهاية باكتب تعليق حاسة كانى حزء من البوست ده طريقة تعبيرك عن المشاعر حلوة الى درجة كبيرة لتعطى انطباع شخصية التجربة

دائما وابدا متالق يا حساس

دمت بمودة وحب

حسن ارابيسك said...

جسر إلى الحياة
سعيد بتشريفك
وإمتناني لإطراءك الجميل الممتد من عذوبتك الرائعة في ضم المعاني القريبة من ثقافتك وشخصيتك
أتمنى دوام التواصل علنا نعبر جميعا هذا الجسر
تحياتي
حسن أرابيسك

L.G. said...

جميلة : أعتقد أن قدر كل النساء المصرية كذلك سواء متزوجات أو آنسات دائماً في سجون الأعراف والتقاليد داخل وخارج المنزل هههه على الأقل تلك المرأة لها غرفتها الخاصة واستطاعت أن تهرب للعالم الافتراضي
تحياتي

حسن ارابيسك said...

L.G
أشكرك على تواصلك
وعلى تعليقك المميز الذي يعبر عن صورة حقيقية
تحياتي