.

.

أااه يا أسمراني اللون

Monday, March 23, 2009






تحبه كثيراً وتعشقه
عشق يزيد لا ينقص
تقترب منه لا تبتعد
تتوحد معه لاتنفصل
في عشقه تعلمت
الصراحة المطلقة
الحقيقة دون زيف
تحبه كثيراً وتعشقه
تسكُنه.... ويسكُنها
تراه فيها ... وترى نفسها فيه
تشعر أن كلاهما إمتداد للأخر
لذلك لاتبتعد عنه ... لاتفارقه
شديدة الإلتصاق والإعتزاز به
ثقتها به ليس لها حدود، لم تفقد ثقتها به يوماً
لذلك لم يفلح معها إنس أو جن أن ينأى بها عنه
عشق قوي ومتين .. يصعب اختراقه، عشق لايفله شئ
تحبه وتعشقه كثيراً
تكاد معه أن تطيرَ
تفتخر به وهي ترافقه في كل مكان
تواضعه وأصله الطيب الذي يعلمه الجميع
لم تخجل منه يوماً ولم تنفر منه
تحترمه وتبجله فلم تهنه ولم تخذله ولم تتكبر عليه
ولم تختصم معه لتجبره على الرحيل
لاتحتمل فكرة أن ترى نفسها بدونه
أويراها البعض وقد تخلت عنه وتنكرت له
تدرك تماماً أنه إن رحل عنها
رحل معه كبريائها ، شخصيتها
تميزها الشديد، إحترامها لذاتها .. لنفسها
تدرك تماماً أنه إن رحل عنها
رحل معه نصف جمالها



سمراء هي بلون الشقاء في بلدي تحت شمسه الساطعه
سمراء هي بلون تراب هذه الأرض الطيبة
سمراء لوجه برئ بكل ملامحه، وفطرته الأولى
وجه مريح، نقي، بشرته طازجة لم تغتصبها ولم تعكر صفو نضارتها عُلب الألوان
ردت الكثير من عُلب الألوان ولم تسعى لإمتلاكها
ترفض بشكل شديد أن تصبح عروسة من عرائس المولد
أنها قناعاتها الداخلية
تحبه كثيراً وتعشقه ...لون بشرتها




نعم لونها بشرتها
لم تتنكر له ولم تتمرد عليه ولم تسعى إلى الخلاص منه
مثلما فعلت الكثيرات من بني جنسها وتمردنَ على لون بشرتهن واستسلمن
لكريمات تفتيح لون البشرة
سمراء البشرة
عندما تغيب عن ناظري ... أو عندما نكون سوياً
لايفوتني أن أردد لها أغنيتي المفضلة
أااااه ياأسمراني اللون
حبيبي ياأسمراني


حسن أرابيسك

40 دورك في الفضفضة:

حمادة زيدان said...

استاذ حسن

وهل هناك أجمل من السمار ... سمار المصريات يزيدهن فتنة ويجعلهن ملكات طمي النيل يكون تاجهن

تسلم
مازلت منظر نقدك لروايتي

77Math. said...

تحفة :)

سمراء said...

وكأنك تتحدث عني
عادة ما يشير الي الناس ويقولون السمراء وكما يقولون الاعمي الاعرج الخ
ولكني احب ذلك اللقب
صديقات كثيرات يقولون لي لماذا لا تذهبين الى مصفف الشعر لما لا تضعين مساحيق
ودائما اجيب أن الله خلقني سمراء مجعدة الشعر كحيلة العين بملامح فرعونية وكأني رسمة على أحد المعابد المصرية وعندما سافرت خارج البلاد عرفو اني مصرية دون ان يسألوني وكان هذا فخري

شعرت بالفخر ايضا اليوم مع عذوبة كلماتك

سمراء

reem said...

كلماتك جميلة دائما تجعلنى احس انى اشاهد الموقف امامى
تخيلت هذه الفتاة ببشرتها السمراء اللامعة وهى تقف مزهوة بسمارها فرحة به

وفعلا السمراوات بيكون لهم جمال خاص

رائع كعادتك دائما
تحياتى

ضد الظلم said...

حسيت فى الاول انك هتتكلم عن ام العربى الى مزهقانى فى حياتى ولازقالى لزقه سوده
وبعدين قولت لا ده بيتكلم عن ام وابنها
على طول تخالف توقعاتى يا فنان يا اكبير وحشتنى جدااا جدااا واشتقت لكتاباتك ورسوماتك ملعون ابو الشغل الى بيبعدنا عن الكلام الحلو ده

الا هى مين سمراء اللون دى

تحياتى

يا مراكبي said...
This comment has been removed by the author.
يا مراكبي said...

وأنا صغير كنت بأتشقلب من السرير وأقع على الأرض لما أسمع أغنية آه يا أسمراني اللون اللي بتغنيها شادية

وفيه سمراوات كتير لو دققت في شكلهم كويس وتنحي لون البشرة جانبا .. هتلاقي إن جمالهم خاذ ومعبر وساحر .. الموضوع عايز شوية تركيز وإحساس

هي لون بشرتها أسمر؟

مدينـة من النسـاء said...

هو صدق ملامحها وصراحة تفاصيلها
أجزاء ليست مقنعة بالجمال
قسمات تختلط بربانية الحياة النقية
لا يختلط فيها زيف ولا رياء
مرآة معتمة عن الألوان التي تخالف ضمير النقاء
سمار تعشقه الروح قبل العيون
سمار يشع بسمة حتى لو من خلف ستائر الأحزان

رائعـة عيناك لرؤيتها
تماماً كما تلك الحروف

تحياتـي ..

روح الحيـاة said...

السلام عليكم.. مررت على مدونتك اكثر من مرةوقراْت ما بها ولكن لم اجد الكلمات التى اعبر بها عن مدى اعجابى بكتاباتك.. ولكن عندما قراْت "اة يا اسمرانى اللون" ذكرتنى بتعليق الكثير على ان البياض هو كل الجمال وان السمار هو نصفة.... ولكن بوصفك للسمر كاْنك تقول ان السمار هو كل الجمال حينما يمتزج اللون مع الروح يعطى لوحة من الجمال النادر.... استاذ حسن وصفك رائع..تقبل مرورى ولك جزيل الشكر... تحياتى

SAYED SAAD said...

هي ارضه هي وطنه لا يمكن ان يغير مكان نشأتة واستحالة ان تغير هي مصير نبته نشأت من بينها هما الاثنين مكملان لبعض فأن جفت هي مات هو وان تركها هو اصبحت جرداء
علاقه جميله يا حسن لا تقل روعة عن ريشتك سامحنى على التأخير
كل الود
سيد سعد

فوبيا - سايكولاند said...

قديما قالو السمار نص الجمال ولكنك اثبت ان السمار هو الجمال كله هو لون بلادى هو مصر هو الارض التى دافع عنها الجنود وروها بدمائهم لتنبت للاجيال ما يطعمون هو البنت الجميله التى لا تحتار من اى البلاد لانك بدون ادنى معرفه بها ستعرف انها مصرية حسن انت فعلا استاذ

fashkool said...

حسن بك ارابيسك
تحياتى
يا اخى تكتب القصه بكاميرا تصويريه
والسمراء التى لا تستطيع مفارقته او الرحيل عنه نراها مرسومه بكلماتك
وعندما يرحل عنها ايضا نراها فى الكلمات
والله انك لرسام بالكلمه كما بالفرشاه
تحياتى لقلمك وفرشاتك

Tamer Nabil said...

السلام عليكم

ازيك ياعم حسن اخبارك اية

--

كلمات جميلة رائعة

تسلم عليها

تحياتى

واحده من أصحاب القمر said...

الجميل حسن

ممنوع عليا ولا مسموحلي اقول وحشتنا جدا يا عم حسن .
انا كمان هاغنيلها أاااه يا أسمراني اللون , اه يا جميله يا متمرده , اه يامصر.

شكرا بجد يا حسن انا في في انتظار جديدك العنوان" استعصت عليه بكارتها"
شددني جدا جدا جدا .

كل التوفيق

أميره جمال

☼♫♪ عمــاد الدين يــوسف ☼♫♪ said...

ابو علي كالعادة متألق ..بس المرادي
وصفك دقيق اوي لهذا الجمال الخلاب لدرجة اني رسمة صوره في خيالي

تحياتي
صحيح كنت طلبت مني قبل كده لينك فيه معظم مقالاتي وانا اسف كنت هبعتهولك بس نسيت
بكرر اسفي والينك :
http://www.ouregypt.us/Bemad/main.html

سمير مصباح said...

الشاطر حسن


كعادتك ترسم اللوحات بكلماتك

عاليا حليم said...

وصفك لعلاقتها و تمسكها بيه و ماذا يمثل بالنسبة لها حقيقى حساس و ناعم اوى

fashkool said...

تحياتى
ازيك يا حسن بك
حبيت اسلم
تحياتى

حسن ارابيسك said...

كل الشكر والتقدير وكل المحبة لكل من شرفني بتوقيعه وتعليقه هنا ليشاركني تدويناتي المتواضعة التي تستمد قيمتها وروعتها من دعمكم الجميل
أحبائي المدونين.. بحبكم بجد
حسن أرابيسك

حمادةزيدان
لك كل الحق بس هو فين طمي النيل دلوقتي كان زمان
ادعو لك بالتوفيق في قصتك الجديدة
تحياتي

77Math
الحقيقة كلمة تحفة دي تستحق أن تطلق على رائعتك مذكرات د.كوثر التي أذهلتني بشكل كبير
تحياتي




سمراء
أنا اصدقك بالطبع واحترم فيكي هذا ودليل صدقك هواسم مدونتك سمراء الذي بلا شك لاينفصل عنك
تحياتي ياسمراء


reem
اشكرك ياريم على مجاملتك الرقيقة وبالتأكيد السمراوات لهن جمال خاص
تحياتي

ضد الظلم
أبو العربي حبيب قلبي وحشني انت كمان واللهي في كل تدويناتك الكوميديا الساخرة اللاذعة وبعدين انت عارف انا اقدر اجيب سيرة ام العربي دي كانت بورسعيد كلها تقطعني ام العربي غاليه على مصر كلها
تحياتي


مراكبي
تصدق وتأمن بالله انا اللي كنت هاتشقلب من الضحك ومن على الكرسي اللي انا قاعد عليه لما قرأت بداية تعليقك
وبشأن نصف تعليقك لماذا ياسيدي الفاضل تنحي سمارهم جانباً لتكتشف من منهن جميلة وساحرة تنحي السمار جانياً وكأنك تخبرني أن سمارهم يداري جمالهم على العكس تماماً ان سحرهن في سمارهن
لكن هاقول ايه
شد القلوع يامراكبي
مفيش رجوع يامراكبي
تحياتي


مدينة من النساء
جميلة كالمعتاد في تدويناتك داخل مدونتك وخارج مدونتك أيضا في تعليقاتك الرائعة
ماتحرمش منك ياجميل
تحياتي


روح الحياة
ربنا يخليكي يارب على إطراءك الجميل والمهذب وأنا سعيد جداً بتواجدك هنا بيننا واتمنى دوام التواصل الأدبي الفني الجميل
تحياتي


SAYED SAAD
هاقول ايه فيلسوف في تعليقاتك كما انت عودتنا فيلسوف في لوحاتك
تحياتي

فوبيا سايكولاند
الحقيقة كلام كبير وجميل جداً ومشاركة وجدانية جميلة جداً بإحساسك العالي بلون أو شكل بنت أو مصر سيان أي كان المفهوم لديك
تسلم


فشكووول
الحقيقة كلماتك أنا عاجز أمامها أن أوفيك ذوقك تجاه تعليقك المهذب والجميل
تحياتي


تامر نبيل
المدون الجميل الذي هجرنا فترة طويلة ارجو منك المعذرة أيضا على طول فترة غيابي وأشكر ذوقك
تحياتي


واحده من أصحاب القمر الجُمال
كم كنت أتمنى سماعها بالفعل منكي وأنتي ترددينها.. بسيطة
أشكر فيكي انتظارك ولهفتك على الجديد مني .. واستعصت عليه بكارتها أتمنى ان شاء الله تعجبك لقد انتهيت منها لكنني الحقيقة منتظر لما الم حق البوست ده الأول اللي تعبت فيه أه يااسمراني اللون
اعتذر بشده لكن عذري أنني قليل الدخول إلى بريدي الخاص عبر الانترنت ولم اكتشف الاميل الا منذ يومين فقط..سامحيني
تحياتي


تحياتي


عماد الدين يوسف
الصحفي الجميل وإبن من أبناء مصر الجمال مصري بحق مش اي كلام
أشكر إطراءك وأشكرك على رابط مقالاتك الرائعة
تحياتي


سمير مصباح
امير المدونات
اشكرك يا أبوسمره على لغتك الراقية والمهذبة التي تعودنا عليها دوماً منك
عاتب أنا عليك أنك أصبحت مقل جداً في كتاباتك
تحياتي

عاليه حليم
كنارية المدونات
الحقيقة هو احساسك انتي اللي دوماً عالي ورائع والا لما وصلك احساس تلك التدوينة..اشكرك من كل قلبي على دوام متابعتك
تحياتي


عم فشكول
حمدالله على سلامتك وعودتك من الاسكندرية
تحياتي

fashkool said...

السلام عليكم حسن بك ارابيسك
تحياتى
اشكرك على تعليقك عن الاسكندريه واتفاقك معى وان ما اصاب النيل فى القاهره او حتى المحافظات هو نفس ما اصاب البحر .. اصل احنا نحب القبح ولا نحب الجمال ... نحب الكتل الخرسانيه ولا نحب زرقة المياه القبح اصبح غايتنا وهو المتحكم فينا
طبعا انا قعدت على القهاوى اللى على البحر فى الابراهيميه وشربت حاجات سخنه كتيره بس عشان انا بتاع سيجاره ومش بتاع شيشه

هل تقصد المهندس حسن فتحى شيخ المعماريين اصل انت قلت المهندس حسن شحاته ...
تحياتى

حسن ارابيسك said...

سيدي الفاضل
فشكووول
اسعد الله صباحك
الحقيقة بالضبط كده شيخ المعماريين حسن فتحي والعجيب انه نفس الاسم للعبد لله والحقيقة مش عارف ازاي جه معايا موضوع حسن شحاته ده الظاهر كنت بفكر وقتها في المنتخب واخر شكل لعبه به حسن شحاته كان سيء جداً
المهم اعتذر عن الخطأ في حق استاذي الكبير رحمه الله شيخ المعماريين المهندس حسن فتحي وهو صاحب مدرسة وفكرة عمارة الفقراء
استاذ فشكوووول
تحياتي

Tamer Nabil said...

السلام عليكم

ازيك ياعم حسن

اخبارك اية

فى انتظار الجديد منك

تحياتى

دنـيـا محيراني(ايناس لطفي said...

فنان يا حسن بتاخد بالك من اشياء صارت بعيده عن افكارنا وعقولنا
ووصفك رائع كلعاده
بس عايزين التدوينيه القادمه قصه بقي وحشتني قصصك وسردك الرائع يا فنان
تحياتي

Hannoda said...

متشوقة جدا أغوص بين الكلمات و أسيب العنان لمشاعري كلها هنا

بجد واحشني لو ن المدونة البيج و شكل الخشب الارابيك و اسم حضرتك في التعليقات
واحشني محيط حسن أرابيسك كله على بعضه بكل الجمال اللي فيه

آسفة اني ماقرتش البوست ده لان الوقت اللي فايدي دلوقتي مش حايكفي القراية اللي ترضيني

بس جيت أقول ازيك
وقلبي فرحاااان جدا

جاية تاني أطفي شوقي لكمات بتعرف توصل لجواي أكتر ما أنا بعرف

تحياتي

ســمـــر احمد said...

يا عود قرنفل مابين الفل اه ياللالى ..

----
و يفضل لوننا من دهب نيلها و طيبة طيب ارضها الدافى
و ياسلام بقى لو عيون كحيلة و خفة دم ما حصلتش
الا هو مين قال السمار نص الجمال بس ؟ اكيد واحد اشقر ؟
تحياتى على البوست الرائع

فاتيما said...

هختلف مع نبع الحكمة المراكبى
و أتفق معاك
السمار لا يخفى الجمال ..
بالعكس بيؤكده
تعرف ؟
أنى بحب أبص على أصحاب البشرة السمراء كتير فى الشارع ..
و ساعات كتير بيفتكرونى بعاكسهم (الرجالة طبعاً)
أصل بيشدنى ملامحهم ..
بحس كدا انها منحوتة
و متميزة عن ملامح الآخرين ..
و السمروات بيبقوا عندهم حلاوة و خفة ظل مجتمعتين
و الأطفال .. يا لهووووى على الاطفال الصغننة .. بموت فى طعامتهم و بحس إنى عاوزة اكلهم أكل ...
دا تعبير مجازى
هاه
بس هغلس زى المراكبى و أسألك
هيا سمرا يا شاطر حسن ؟؟

!!! عارفة ... مش عارف ليه said...

روح الود والمرح غالبة على عذا البوست

رغم وجود صراع خفي بين طرفين غير متكافئين ينتهي باستمتاع كل طرف بملازمة الآخر

الموضوع في غاية الرقة والبهجة أيضاً


خالص تحياتي وتقديري
وليد

فوبيا - سايكولاند said...

غبت كتير عننا يا حسن فين واستعصت عليه بكارتها
فى الانتظار يا استاذ

سارة نجاتى said...

لو تعرف أنا بحب الأغنية دى قد ايه ؟؟

عاوزاك بقى تسمعها بصوت منير تحفةةةة

بس فعلا مش ملاحظ حاجة غريبة ؟ على قد ما كل أغانينا و أشعارنا تمدح فى السمار و تعتبره مقياس للجمال
الا ان فى الحقيقة مقياس الجمال هو البياض

تلاقى واحدة تقول لابنها : جايبالك عروسة بيضة
على أساس أن كده خلاص ختم الجودة
أنا بشرتى بيضة على فكرة بس كنت بتمنى العكس ههههه

ســـــــهــــــــــر said...

و كل البيض يحبونى يا لالالى

حتى السمراء الجميله قد اجبرتها يد ابنائها و صبغوها ببعض الالوان

تذكرت زيارتى الاخيره لاسوان ( يا الله ما ابهاه هذا السمار الاصيل فى كل جوانبها )

تحيه و احترام لفنك الخاص جدا المميز جدا

dodda said...

مين اللى ممكن يقاوم سحر وجكال وجاذبية السمراوات؟؟؟

لااا انت كده جبت م الاخر

hana said...

حياتها هو وهي قلبهروحه التي ا يمكنه البقاء بدونها وهو وطنها الذي لا تحيابدونه إنه عبق الحب في دنيا القلوب

هُنا ألمس حروف ساحرة تتمايل بجاذبية

ودي وإحتراااااامي

Bant El7ag Dracula said...

وااااااااااااااااو بجد حكاييييييييه

انا صلا بعشق اه يا اسمرنى الوان

بجد تحفه تحفه جميله جميله جميله


حاسه انى وانا بقراها

مبسوطه كدا

اول زياربهويارب متكونش رخمه

Bant El7ag Dracula said...

وبجد المدونه بتفكرنى بايم كانت جميله جدا


مدونه وهم من كل ناحيه

جنّي said...

السلام عليكم

كيفك يا فنان لعلك بخير ..

تصويرك للمرأة في الجزء الأول هو نصوير للمرأة المصرية الأصيلة التي لم تلوثها تقدمية ولا حقوق نسوية .. ولم تلونها مساحيق حربائية .. فالمرأة هي المرأة أصالة وحب ..

اما السمراء فهنيئا لك بسمرائك ..

حسن ارابيسك said...

تامر نبيل
اشكر اهتمامك بالجديد ومتابعتك
تحياتي

دنيا محيراني
كل التحية والتقدير لشخصك الجميل كما أتمنى أن تحوز تدوينتي الجديدة على إعجابك وأن تكون عند حسن ظنك
تحياتي


هنودا
الحقيقة لاأجد ما يوفيكي حقك ولا أجد كلمات تقابل إطراءك الجميل فأنتي بحق رقيقة جداً
تحياتي


سمر أحمد
الحقيقة مش عارف مين اللي قال يمكن يكون عندك حق في توقعك
تحياتي


فاطيما
الحقيقة تعبيرك القوي والجميل والدقة التي تخللته في وصفك للسمر بشعورك بأن ملامحهم منحوتة
الحقيقة تعبير صادق فعلاً هم بالفعل كذلك تعبيرك ده يدل يافاطيما على دقة الملاحظة لديكي بشكل مذهل وعالي
وبشأن سؤالك الحقيقة هو خارج المنهج
تحياتي


عارفة مش عارف ليه
الحقيقة وجهة نظر ربما تكون على حق وصراع من نوع خفي تحليل منك له كل تقدير واحترام
تحياتي


فوبيا سيكولاند
اليك الجديد ويارب يعجب وشاكر على المتابعة والتواصل
تحياتي


سارة نجاتي
سعيد يتواجد الأول وتشريفك والحقيقة ملحوظة فعلا قويه منك حول هذا الشأن وصحيح وده منتشر في بلاد الشرق دائماً الكلام حاجه والتطبيق حاجه تانية
تحياتي


سهر
بالفعل اسوان جميلة جداً فأنا لاانقطع عنها كل شتاء وأشكرك على تواصلك الجميل
تحياتي


dodda
فينك ياست الكل غايبه من زمان اشكرك على تواجدك وحضورك الجميل
تحياتي


hana
فينك منذ مده طويلة لم ترى المدونة اطلالتك الجميلة اشكر تواصلك
تحياتي


Bant El7ag Dracula
اشكر تشريفك الأول الجميل لكن الحقيقة مدونتك صعبه جداً تحمل صوراً تجعلنا نهرب منها ولانحتمل البقاء طويلاً ارجو مراجعة موضوع عنوان مدونتك والصور التي تتضمنها.
تحياتي



جني
حمدالله على سلامتك
ان شاء الله يتقبل منك الله عمرتك المباركة
كما أشكر تواصلك وابداء رايك الجميل في شكل التدوينة كلمات ولوحة
تحياتي

حواء said...

ليه بس كدة يا حسن ربنا يسامحك .... مش على كلامك ده عالاغنية ... يا اسمرانى اللون ... ماعلينا ..... انا مش لاقية كلام اقوله العنوان لوحده بيقول كل حاجة لكن اللى مؤمنو به جدا ان الحب مايعرفش لا لون ولا زمن ولا مكان واللى بيحب بجد بيحس انه عاشق ومعشوق فى نفس الوقت وان الاتنين لازم يحسوا انهم جوة بعض اوى بمشاعرهم وحياتهم كلها يعنى لازم يحسوا انهم عايشين حياة كاملة بحلوها ومرها حتى لو من بعيد ....
انا سامعة ان فى ناس بتبعت لك اميلات وحاجات وبتعرف البوستات الجديدة اللى هتنزل ايه يا سيدى هو اميلك مش منفعة عامة وللا ايه ... ماليش دعوة انا كمان عايزة الاميل .... ههههههههه ... تحياتى لك

حسن ارابيسك said...

الرقيقة حواء
معك كل الحق وكلامك معبر جداً فعندما نحب تصبح كل المقاييس النموذجية ليس لها أي إعتبار وتنحى جانبا
تحياتي

مجرد قارئة said...

مساء الخير

كلام جميل وخيال أجمل
كان نفسي
اشوف كده حب
مبدع في الكلمة والاحساس

حسن ارابيسك said...

مجرد قارئة
اشكرك على إطراءك كما أنني اقرأ أن لديكي شعور مرهف ورقيق وحس عالي بالفن الجميل