.

.

مُستحقاتنا العاطفية

Tuesday, March 25, 2008










لكل منا مُستحقاته العاطفية
مُستحقات يجب أن نحصُل عليها كاملة دون نُقصان
مُستحقاتِنا العاطفية يجب أن نحصل عليها في وقتها وفي آوانها وقبل إنتهاء تاريخ صلاحيتها فهي لاتحتمل التخزين ،نُحبها دائماً طازجة ..فِرش
مُستحقاتِنا العاطفية لا نقف من أجلها في طابور مثل طوابير الخبز المُر
مُستحقاتِنا العاطفية لا نقبل فيها التدليس والتزوير والغش فمن غشنا فليس منا
مُستحقاتِنا العاطفية هي حق مُستحق لنا وليست منح أو هِبات أو مساعدات إنسانية
مُستحقاتِنا العاطفية لانُطالب بها ولا نستجديها ولا نتسولها ونرفضها ونرُدها لو أتت إلينا عن غير طيب خاطر، نُريدها طواعيةً من النفس ومن القلب ومن الجسد كله
مُستحقاتِنا العاطفية هي مُستحقات فورية الدفع لاتحتمل التأجيل أو إعادة جدولتها وسدادها لنا على أقساط
مُستحقاتِنا العاطفية هي زادنا وذوادنا في رحلة عمرنا وكل محطاتها الزمنية ولا فائدة منها أن تأتي إلينا في محطاتنا الأخيرة وقد ذهب عنها طعمها ولونها ورائحتها، نريدها في كل المحطات من أول الخط حتى نهايته
مُستحقاتِنا العاطفية يجب ان نحصل عليها قبل أن تجف حبات العرق ويتوقف القلب عن دقاته ويرحل النبض عن الوريد من ساعة ميلادنا إلى لحظة مماتنا
لنا مُستحقات عاطفية لدى البعض وللبعض مُستحقات لدينا...فهل قمنا بسدادها في أوقاتها..؟

41 دورك في الفضفضة:

•√♥ أريــ السمر ــج ♥√• said...

قد أيه جميلة كلماتك و تعبيراتك


حقيقي البوست اثر بيه جدا يمكن لاني دلوقتى فعلا صاحية و جوايا شعور عجيب ان فى ناس كتير بحياتنا بنحبهم و بيمثلوا مكانة كبيرة جوانا

و للاسف كتير بننسى نعبر لهم عن مشاعرنا .. يمكن اتعودنا ما نتكلم عنها .. و كتير بمرور الوقت بيصبح حبنا لهم عادة بنمارسها دون ألتفات لأحتياجهم بأن نعبر عنها

و من حقنا نمارس مشاعرنا و يكون المقابل مشاعر طازجة تناسب احتياجنا للحب و العواطف


دمت بكل خير و سلم قلمك

fatima said...

يااااه يا حسن
دات بتطلب طلب صعب قوى
... مستحقات الآخرين عندى ..كتيرة طبعا ... بس فيه ناس موش عاوزة حتى تبص فى وشى ...و لن تقبل رد حقوقها و لو بلضعف
أما مستحقاتى عند الآخرين ؟؟
انت نفسك قلتها ... الحاجة لما ترجع فى معاد غلط مبيبقلهاش قيمة و لا طعم و لا مهمة ..ز
فيه ناس ليا عندهم مستحقات ... بس لو دفعوها دلوقتى اضعاف مضاعفة لن تحرك فى قلبى ذرة فرح ... و لا رضا ... يمكن بقول كدا لأن محدش ردلى حقوقى ... يمكن ساعتها أقدر أحس بوقع كلامك دا على الطبيعة و أشعر بالرضا ...
كالعادة يا فنان يا كبير ...بتغزل افكار جميلة و نادرة بعاشق و معشوق
تحياتى يا عزيزى و شكرا على مساندتك ليا فى كل احوالى

إبـراهيم ... معـايــا said...

حسن باشا : يسعدني أن أدعوك مع ورقة وقلم .... إلى الاحتفالية المقامة بمناسبة فوز بوكر العربية ببهاء طـاهر ، وذلك يوم الثلاثاء القادم .... الأول من إبريل ... في نقابة الصحفيين الدور الرابع ... السادســـة مساءً

mostafarayan said...

بص يا نجم انا معاك في كلامك دة بس ازاي نحصل علي مستحاقتناالعاطفية دي
يعني نحضن اللي حوالينا بالعافيةنتكلم معاهم فيها طيب نعمل ايه وحتي لو حصل مش ممكن يكون تفاعلهم معانا وهمي او تمثيل او مجردعمل واجب مش اكتر
ازاي نحصل علي حقنا دة ياحسن ؟ سؤال يجب ان تجب عليه

ammar said...

انا معاك
فعلا مستحقات
لينا وعلينا
ومهمه جدااااااا
وممكن نكون مابناخدش بالنا منها
بس لازم نتعلم نحسها
بوست جميل
وفكره اجمل
تقبل مرورى

walaa said...

كتيير وسط الالم والجرح بننسا اللى احنا لينا مستحقات عاطفيه ومبنعرفش نديها كويس
انت بتتكلم عنها وبتتكلم كمان عن الظروف اللى احنا بنعشها صدقنى ده كمان بيأثر عليها
عارف وسط الهموم وضغوط الحياه بننسا احنا اصلا فيين
علشان نحصل على المستحقات دى لازم وقفه للحياه من جديد
تحياتى لك ولاء

walaa said...

بس انت عارف دماغك دى متكلفه والله ههه
انت بتجيب حاجات بتخلينا نقف وافقه جامده ونقول احنا فييين

قلوب بتغنى said...

العزيز حسن ارابيسك
مستحقاتنا العاطفيه
هتكلم عن نفسى
شخصيا بسدد كل الى عليه
بس للاسف التناين
مبيوفوش بالى عليهم
من نحيتى
دايما فيه اعذار فيه حواجز بتمنع حصولك على تلك المستحقات
دايما فيه تاخير فى السداد يعنى
ولما بتتسدد بتكون بردت وباخت ولم يعد لها طعم
تحياتى

اجندا حمرا said...

الله عليك ياحسن

ايه الكلام الجامد ده
بجد موضوع في الجون

الدنيا ساعات بتاخدنا و بننسي فعلا اننا نؤدي مستحاقتنا العاطفيه علي اعتبار ان اللي معانا فاهم اد ايه احنا بنحبه

و التشبيهات بتاعتك جميله فعلا ياحسن
بوست قوي جدا و فعلا لازم كل واحد مننا سيأل نفسه ياتري ادي مستحقاته العاطفيه عن طيب خاطر و لا لأ

بشكرك كتير ياحسن علي الموضوع الجميل ده و اتاحه الفرصه لينا للتعليق و المشاركه

تحياتي ليك ياجميل

يا مراكبي said...

تنهيدة طويلة في الأول

أنا مش هأتكلم عن مستحقات الآخرين لدينا .. لأن الناس اللي من نوعيتك ونوعيتي - للأسف - بيكونوا دفعوا كتير قوي .. قلوبنا من النوع ده .. للأسف

هأتكلم بقى عن مستحقاتنا لدى الآخرين .. وهي كتيرة قوي .. بس للأسف برضه .. إنتهى الميعاد المناسب اللي كنا محتاجينها فيها

أنا شايف إننا نغير الآخرين نفسهم .. صدقني

على باب الله said...

عندك حق في كل كلمة

أنا أكتشفت أن أنا مديون بمستحقات عاطفية لناس كتير

ها أروح أطلب منهم يعملولي تسهيلات في السداد

---

أما عن مستحقات حبايبي .. ها أكتب اللي أفتكره علي النوتة .. و آخد منهم اللي عايزين يدفعوه دلوقتي

و كالعادة ها أتكسف أطالبهم بالباقي و ها أكتفي بأني أخبط راسي في الحيط .. و أعضعض في المخدات


---

مصطفى محمود said...

والله يا ابوعلى عندك حق .... انت بقيت تكتب كلام جامد اليومين دول ...ووحشنى رسوماتك اوى

حسن ارابيسك said...

•√♥ أريــ السمر ــج ♥√•
نوم العواف
شكراً للمتابعة والتواصل
ورد فعلك لا شك فيه وده بيحصل معانا فعلاً كلنا
تحياتي



فاطيماتاااا
اشكرك من كل قلبي
رغم ان الموضوع من شكله الخارجي عملية حسابية لهو وعليه مدين ودائن
ولكنها عملية لا تقع تحت طائل القانون
بل تقع تحت عقيدتنا وتحت مسئوليتنا الذاتية تجاه أنفسنا وتجاه الغير
وانتي عارفه انا على طول واقف في الورشة
تحياتي



إبـراهيم ... معـايــا
اشكرك على تلك اللفته الجميلة لأديب نعتز به جميعا أديب اتي من طينة السمراء التي لاتعرف التغريب
ومبروك لك من كل قلبي على كتابك وانت تستحق ذلك
وأعتب عليك على عدك تواصلك في موضوع البوست
وأشكرك من كل قلبي على اخبارك الجميلة دائماً
تحياتي



mostafarayan
نورتني بإطلالتك الأولي في المدونة
وأنسى موضوع نجم ده لانجم ولا حاجه
وتفاعلك مع البوست هي وجهة نظر جديرة بالاحترام
وبخصوص سؤالك
اللي عليك وفيه لمن لهم مستحقات عاطفيه عندك سواء يستحقون أو لا
اما ما لك سواء حصلت عليه فهو لك وتستحقه أما ما لم يوفى لك فعيه العوض ومنه العوض ليس لنا حيلة في ذلك
اتمنى مداومة التواصل
تحياتي



ammar
أشكرك على تواجدك بيننا
ومشاركتك في التواصل والتفاعل
نشوفك دايما كده ان شاء الله
تحياتي



walaa
زهرة المدونات
على طول اقرأ تفاعلك وحالة الذوبان التي تتخلل كلماتك كلمات تخرج من النفس والقلب
واشكرك على مجاملتك الرقيقة
تحياتي


قلوب بتغنى
جميل جداً انك بتسددي كل اللي عليكي وده في حد ذاته راحة لذاتك أمام نفسك وأمام الله لان الموضوع ذو شقين
وأما ما لكي فهو خارج دائرتك وما عليه هو الدخول لتلك الدائرة
تحياتي



اجندا حمرا
صحيح الدنيا تلهينا كثيرا وكثيرا لذلك هنيئاً له من إنتبه لذلك ويعي ما له وما عليه
لأن في ذلك راحة لنا كبيرة جداً
ودائماً انتي هكذا جميلة المشاعر حلوة المعاني والكلمات
تحياتي



يا مراكبي
تنهيدة طويلةوعاليه قوي في وسط ميدان السيدة زينب مع شويه شحتفه
وبالصوت العالي والحياني
عليه العوض ومنه العوض ..عليه العوض ومنه العوض
فوضت امري إليك يارب
ياسيدة يا أم العجايز
دستة شمع لو الناس دي تسدد اللي عليها
وندر عليا لافرق فول نابت ولحمه وأرز بس من غير عيش
تحياتي



على باب الله
تعجبني صراحتك وانك حقاني وعارف ان عليك مستحقات بدايه جميلة لسداد ما عليك والتصالح مع الذات
وبلاش موضوع السداد على أقساط والنوته دي
اشكرك على التواصل الجميل ده
تحياتي



مصطفى محمود
الاشتراكية وستالين وبريجينيف والناس التقيله دي كلها كل ما اجيلك المدونة الأقيك لابس الروب الأحمر ده خلي بالك كلهم لعوا الروب ده من زمان
تحياتي

إبـراهيم ... معـايــا said...

العزيز حســن :
أولاً أشكرك لكل ما تفعله، وبعدين أنا عاوز إيميلك بقى ضرووري، مممممممم ، ثانيًا : لك حق العتب ، ولكن موضوع المستحقات العاطفية ده مؤلم قوووي يا صديقي !!! في هذا الزمن الجميل الذي أصبح الحق فيه يكال بما لديك من مال، !!!
واللي مامعوش ما يلزموش !!
.
.
في وقت تبقى نفسك تدي كل حااااجـــة، لكن مفيش فرصة لده، أو تاخد أقل حاجة، وبرضو مش نافع !
من أيام جميل لما قال ، وطاردتنا مقولته :
وإني لأرضى من بثينة بالذي ...... كمل إنتا بقى
وتحياتي ، ويارب أشوفك قريب

MKSARAT SAYED SAAD said...

اربيسك ازيك
المستحقات العاطفية كثيرا ما يكسبها القدر طابع مختلف لذلك يكتب لها التحقيق احيانا والاحيان الاخرى لا تحقق وتبقى مهمشة
احساس جميل عبرت عنه
تحياتي
سيد سعد

Rain man said...

فكرتك المضيئة كوجهك
المثيرة كصورك
جعلتني افكر بدوري _ و هي عادة سيئة قبيحة _ لماذا لا نصنع صندوقا للحب
نعم
صندوق يشبه صندوق الشباب .. و صندوق التنمية العقاري
و يكون لكل فرد نصيبه من الحب كامل غير منقوص
و موزع بعدالة اجتماعية كالغارقين فيها الآن
..
انت تفكر تفكير سريالي يا سيدي
لو كان هناك تفكيرا بهذا الاسم
يعجبني فنك
رغم جرأته الشديدة
و تعجبني كلماتك
لواقعيتها الخيالية

سلامي

مصطفى محمود said...

المشكلة مش فى الروب يا صديقى .... الفكرة انت لابسة لية ؟

osama said...

اه من العاطفة/ وأه من ديونها/
اتراها قرينة الاحتراق قرينة الدمع
أبينهما ترادف
اتراها قرينه الافتراق
أبينهما تطابق

هنا من خلال سطورك علينا ان نعود نرتمي نحترق دون ان نطالب بمقابل...


رائع ما خطه قلمك....
خالص تحياتي

سمراء said...

اوافقك
نعم ما نشعر به اليوم ليس مناسبا للغد
لا يمكن ان نستسيغ حلاوة المشاعر العاطفية في المرة الثانية فاول لمسة واول كلمة واول تحرك للقلب له حلاوة خاصة
هذا بالاضافة الى اننا لايمكن ان نستمتع بالعاب الصغار عندما نكبر او باحاسيس المراهقة عندما نبلغ
فلكل وقت اذان
الوقت سلاح ذو حدين فهو فرصة جيدة للتعلم والاكتشاف وايضا هو ما يشعرنا بفقدنا لما لم نعيشة ونكتشفة
ولكن يبقي الامل في ان نعيش ما يناسبنا اليوم
اشكرك
كلماتك اثرت في
سمراء

عاليا حليم said...
This comment has been removed by the author.
كرانيش said...

السلام عليكم

ازيك يا ارابيسك
كيفك
انا جيت اهه عشان بيقولوا من جالك بلوجك جاب الحق عليك

حلو الموضوع
بس اعتقد ان المستحقات موجوده فعلا
احنا بس عاوزين حاجات تانيه بنسميها مستحقات وبنطمع فيها وساعات نسيب مشاعر تستحقنا اكتر وبندور على غيرها

فاهمنى؟؟؟

زى ولد بيحب بنت هى مبتحبوش و بتحب حد تانى وفى نفس الوقت فى بنت بتحبه

كده يعنى
تحياتى على الوجهات المختلفه

klmat said...

جميله اوى الفكره .والأهم ميعاد
تبادل المشاعر
فى ناس بطبيعتها معطأه دى بتكون
دايما عندها ارصده لدى الغير ولاتنتظر
منهم شيئا وعندما يفكروا في رد جزء لها بيكون فات الميعاد
تدوينه جميله جدا
خالص تحياتى

Mai Mohamed Rizk said...

بيطلبوا بيها في أنهي محكمة دي يا حسن؟ :) مفيش ديوان مظالم للمستحقات يا حسن

teba said...

أستطيع ان اقف فى طابور الخبز المر
لأحصل على مستحقاتى العاطفية من شخص لا غيرة سيعطينى ما اريد...و مستعدة للنهاية ان انتظر ان أعطى من لا يريد ان اعوضة حتى يرضى
المستحقات العاطفية سترضينى فى اى وقت سترد فية..الاحساس بالرضى عن النفس لا يضاهية اى شعور اخر وهذا يستحق الانتظار
بوست جميل و فكرة أجمل
خالص تحياتى

جني said...

عزيزي الفنان أرابيسك
زيارتي للمرة الأولى وللتعارف .. تصفحت لوحتك الفنية الإبداعية مدونتك .. أما عن البوست الأخير فأنا معاك فالنغس بدون احتياجاتها العاطفية نفس خربة كارهة لها وللآخرين .. ولكني أعتقد أنك ستتفق معي أن النفس تعلو وتسمو أيضا بمستحقاتها الإيمانية .. وأعتقد أن
العاطفة والإيمان صنوان لايفترقان
لك التحية
ويشرفني زيارتك لمدونتي المتواضعة

Rain man said...

ما بك يا صاح ؟؟
منذ فترة و انا ازور مدونتك و اتبع الزيارة بزيارتين او ثلاثة
و لازلت لا ارى جديدك ؟
اعرف ان غيمك كريما كي يسقينا بموضوع جديد او لوحة جديدة
او حتى كلمة واحدة
تشعرنا انك لازلت هنا

معجب

adam brown said...

Hello I just entered before I have to leave to the airport, it's been very nice to meet you, if you want here is the site I told you about where I type some stuff and make good money (I work from home): here it is

عاليا حليم said...

انا بعتذر على سوء الفهم و انى مسحت تعليقى لان صورة الموضوع ما كانتش ظاهرة عندى لحظة ما قرات الموضوع فكنت فاهمة أنك بتكلم عن المستحقات المعنوية

أما عن جديدى فانا كتبت أكتر من بوست بعد بوست طريقه منين يظهر بس انت مش واخد بالك

حسن ارابيسك said...

إبـراهيم ... معـايــا
كل التوفيق لك والأمنيات الطيبة
الأميل
aboaly717@hotmail.com
مبروك لنزول الكتاب
تحياتي



MKSARAT SAYED SAAD said
لك كل الحق فيما ذكرت وهي في الأغلب مع الجميع مهمشة
تحياتي لتحليلك الجاد


Rain man
تمارس السريالية باقتراحك وتتهمني أنا به في شئ منطقي لنا وعلينا جميعا
تحياتي وتقديري



مصطفى محمود
فعلاً هذا هو المهم
مثل النظارات المختلفة الشكل تقريبا واحد والغاية مختلفة
تحياتي

osama
مظبوط قرينة الاحتراق ولكن الاحتراق بحب عن طيب خاطر الاحتراق للتحول لمرحلة جديدة وعطاء جديد
مثل أخشاب الأشجار في تحولها لحطب ثم تحولها لفحم وهكذا وكلها تحولات للعطاء ايه المانع



سمراء
حلوة قوي كل التشبيهات والأمثلة في تعقيبك ولا يستطيع أن يختلف معك أحد
تحياتي ونورتي المدونة ويارب يدوم هذا التواصل
تحياتي



كرانيش
نسيب مشاعر تستحقنا اكتر وبندور على غيرها
عجبني قوي التعقيب دي لانه يحمل زاوية في الموضوع مهمة جدا
وده بيحصل وبتبقى مصيبة المصايب
شكرا لتواجدك الجميل
تحياتي



klmat
الحقيقة ده إيجاز جميل لأشياءكثيرة في تلك الجملة
ولكنهم ليسوا بكثر وهم يمتلكون أحاسيس مرهفة جداً
تحياتي


Mai Mohamed Rizk
والنبي أنا حاسس كده ان زارنا النبي النهاردة بتواجدك الجميل
حاشى الله أن لا يكون هناك ديوان للمظالم يامي
جميعنا تحت هذة القبة داخل ديوان للمظالم لا يقفل بابه أبدا في وجه أحد ومن لديه شكوى فليتجه بقلبه ويدية لأعلى للعادل
أتمنى تواصلك دائما يا مي
تحياتي



teba
أحيي فيكي الإصرار والعزيمة والصبر في ما لاتتنازلين عنه ابداً لانه من حقك وهذا من حقك
تحياتي


جني
أن النفس تعلو وتسمو أيضا بمستحقاتها الإيمانية
قول لا يختلف عليه إثنان
فحينما يملئ الصفاء النفس تهنأ وتهنأ بأشياء كثيرة ترضاها بحب ولول قليلة بمقدارها
جني زينت مدونتي بتوقيعك
تحياتي




Rain man
أشكر مجاملتك الأدبية الرقيقة
وادعو الله ان لا ينقطع تواصلنا الأدبي والفضفضة
تحياتي



عاليا حليم
رائعة المدونات
الحقيقة بصراحة مش فاهم اي حاجه من كلامك
وبخصوص اللوحة فهي تحمل رمز الرجل والمرأة وهما أبجديات الحياة وهما الرجل والمرأة والحبيب والحبيبة والأخ والأخت والعم والعمة والخال والخالة والجد والجدة و والأب والأم ألخ وكلهم على السواء يحملون داخلهم وخارجهم معنويا وجسديا ما لهم وما عليهم
وتواجد اللوحة مع البوست لا تغير أي مفهوم داخل البوست ولا تنقص من قدره شيئاً ..مش عارف أنا كده فاهم ولا ايه

بخصوص المدونة عندك واللهي أنا كثيراً أجد المدونة دائماًُ على أخر بوست الذي دونت به أخر تعليق والسؤال فيه عنكِ لكن واضح من كلامك ان فيه مشكلة فنية انا ليس لي فيها ذنب
دمتي بتواصلك الرشيق والجميل
تحياتي

Hannoda said...

طيب ليه السؤال الأخير ده

ولو إن اللي لديهم مستحقات عاطفية لدينا لا ذنب لهم في أن هناك من تركنا بلا مستحقاتنا

ولكن كثير منا يبخل عنها كلما حجبت عنه مستحقاته

إسلوب التدوينة جميل بكل الحزم اللي فيه

حسيت بتألم
ولكن تألم بقوة
أو ربما تألم يرتدي ثوب القوة فقط

أحييك على ما كتبت

حسن ارابيسك said...

هنودة
الحق ..حق قبل أن نبحث ونسأل عما لنا نعرف أولا ما علينا

وكل منا يرتضي ضميره ويرتضي ربه قبل كل موقف ورد فعل
كل الشكر من قلبي على رأيك في مستوى التدوينة
تحياتي يا سمراء النيل
تحياتي

waleed said...

شكراً على لحظات التأمل للذات
عارف كلامك دا فكرني بجملة في فيلم عودة الابن الضال ليوسف شاهين والجملة كانت على لسان ماجدة الرومي موجهة لهشام سليم

عارف يا إبراهيم الواحد من حين لأخر بيكون محتاج لبوسة أو حضن وإلا تحصل له تشوهات ذهنية... أعتقد أن الكثيرين يعانون من هذه التشهوات في زمن العوز

حسن ارابيسك said...

waleed
الحقيقة سعيد بتواجدك
كما أني سعيد جدا ومعجب بتلك الجملة القوية والمعبرة من سيناريو فيلم عودة الأبن الضال وهو من أفلامي المفضلة
حقيقي أحسنت الاختيار وفعلا خير الكلام ما قل ودل
كفيت ووفيت
اتمنى المدوامة على التواصل

أرابيسك

إيهاب رضوان said...

تحياتى لك ولمدونتك ذات الطابع الخاص جدا ويسعدنى تشريفك لمدونتى المتواضعة جدا

حسن ارابيسك said...

إيهاب رضوان
تحياتي لشخصك الكريم على هذا الود الجميل وعلى هذا التشريف وكم يسعدني تواصلنا الفني

gehan said...

اختلف معامك ...ما فيش حاجة اسمها مستحقات عاطفية ،،، ما حدش ليه حاجة عند حد و حتى لو ليه ما يقدرش يطالب بيها

واحده من أصحاب القمر said...

ارابيسك

انا فخوره جدا بيك "الله يكرمك "
وللبعض مُستحقات لدينا...فهل قمنا بسدادها في أوقاتها..؟

الجمله الاخيره حلمي اللي مفصره جدا جدا فيه لان فيه ناس ليها حاجات كتيير عندي ...لكن السؤال الحقيقي لما الوقت بيفوت هانعوض الناس ديه ازاي !!!

واحده من أصحاب القمر said...
This comment has been removed by the author.
حسن ارابيسك said...

gehan
سعدت بمرورك
واحترم وجهة نظرك فلكل منا تقديراته ونظرياته وفلسفته في هذه الحياة
لكن هناك ثوابت لايمكن التخلي عنها وعدم الاعتراف بها
نورتيني


واحده من أصحاب القمر
لاأدري ماذا أقول لكي بجد أنت إنسانة مرهفة الحس وهذا ماإنعكس على تدويناتك التي تحمل حس عميق يدلاك الكوامن في الأشياء
أتمنى أن تحققي إمنيتك
تحياتي

د/ لـــؤلـــؤة said...

أحيانآ تكون العاطفه مجرد مسمى يتغنى به المطربون ويزين به الشعراء قصائدهم
لأن العاطفه عندنا في مجتمعاتنا الشرقيه تنحصر في حب الوالدين وحب الأبناء ...وينكرون حقوق الجسد
أحيانآ نسرق مستحقاتنا العاطفيه لئلا يقال أننا خارجون عن تقاليد الشرق
مستحقاتنا العاطفيه...لن نستطيع أن نجنيها ونفوز بها الا أن رحل الجهل والتخلف عن عقول الرجال الشرقيون الذين ينكرون علي الأنثي كل مجال للاستمتاع حتى وأن كان حقها الشرعي...تسلم الايادى ياآرابيسكى

حسن ارابيسك said...

د. لؤلؤة
أشكرك من كل قلبي على ابحارك وغوصك في تدويناتي القديمة
وأتفق معك في وجهة النظر التي لايختلف عليها إنسان عاقل
تحياتي