.

.

دعوة

Friday, April 29, 2011





دعتني إمرأة للقائها

وهي لم ترني من قبل ولم أرها ولكني قبلت

ليس لفضول مني أو لهو
أورغبة عبيطة في قتل مساحة من الوقت
ولا سعياً لنسيان إمرأة لي معها قصة حب قديمة
إبتليت فيها وصدمت
ولا فرحاً بدعوتها كهدية لطفل
وأنا بهدايا النسوة زهدت
ولا طمعاً في مضاجعة إمرأة جميلة
أرملة كانت أو ثيب أو بنت
وأنا لونت صِبايا بِصًبايا سمر وشقر
وأكلت منهن وشربت
وملئت منهن بيوت قصائدي فاهتزت دعائمها ومالت
فما رضيت وما اكتفيت
وطفت ببلاد الدنيا فالتفت حولي نساء
فضاقت بي الأرض وأنا بهن ضقت
ولأنها طمئنتني ألأ أخشى من إمرأة العقل سيدها
قبلت دعوتها وسررت
ولأني أخذت العهد على نفسي
بألا تأتيني يوماً إمرأة فإليها ذهبت
فلما رأتني كأن الطير حط على رأسها
ثم قالت كم قمت ليلي وصليت
ودعوت ربي أن يطوي الأرض التي بيننا
أصلك وتصلني وها أنت وصلت
فغلقت الأبواب فرأيت في عينيها
إنها إمرأة غاب عنها سيدها فتراجعت
فطاردتني تمتطي صهوة دلالها
وتشهر في وجهي جمالها فاستسلمت
فهمت بي وهممت بها
وأمرتني بإعدام المسافة التي بيننا ففعلت
وضربت بعرض الحائط كل مواثيق وعهود
وقيود عفتي ولربي عصيت
فذاك كأس من خمر شفتيها
وذاك أخر من نبيذ نهديها حتى ثـملت
فترفقت بحالي تضع رضاب طرف لسانها
بين شفتي وفي فمي فأفقت
فحدثت نفسي كيف لي بفعل هذا
وقد تبت إلى الله وأنبت
ونظرت للمرأة معاتباً مستفسراً عن غياب سيدها
وبأني إئتمنتها على نفسي ووثقت
فقالت لي إن المرأة لاترضى إلا بسيد واحد لها
وقد رحل هو عندما أنت أتيت

حسن أرابيسك

15 دورك في الفضفضة:

Israa' A. Youssef said...

العقل زينة :)
بس حلوة :))

تامر نبيل موسى said...

كلمات رائعة يا ابو حسن

وتعبير اكثر من رائع عن الحدث

تسلم ايدك

مع خالص تحياتى

MKSARAT - SAYED SAAD said...

يا ابو علي يا جاااااااااااامد
بجد عجبتني قوي في كام شطر غاية في الروعة زي "وأمرتني بإعدام المسافة التي بيننا ففعلت
وضربت بعرض الحائط كل مواثيق وعهود
وقيود عفتي ولربي عصيت" ابدعت بجد فيها
بس انت عارف بطل كلماتك المرة الجاية هيعمل ايه معها

انا اقولك :

لا تدخلي وسددت في وجهي الطريق بمرفقيك
وزعمت لي أن الرفاق أتــَو إليك
أهم الرفاق أتو إليك أم سيدة لديك
تحتل بعدي ساعديك
صرخت بي محتدماً قفي
والريح تمضغ معطفي والذل يكسو موقفي
لا تعتذر أبداً ولا تتأسف
أنا لست أسفة عليك لكن على قلبي الوفي
قلبي الذي لم تعرف يامن على جسر الدمع تركتني
انا لست أبكي منك بل أبكي عليك
ماذا لو أنك يارفيق العمر
قد اخبرتني أنه أنــــتهى أمري لديك
فجميع ماو شوشتني أيام كنتَ تحبني
قد بعته بلحظتينِ
لا تعتذر فخطوط أحمرها تصبغ وجنتيك
ورياحك المزعوم تفضح من لديك
يامن وقف دمعي عليك وذللتني ودعوت سيدةً لديك
من بعد ماكنتُ الضياء بناظريك
أني أراها في جوار الموقدِ أخــذت مكاني
في الركن عند مقعدي وأراك تمنحها يدك
ستردد القصص التي أسمعتني ولسوف تخبرها مما أخبرتني
وسترقع الكأس الذي جرعتني كأساً بها سممتني
حتى أذا عادت إليك لتُعيد موعدها الهني
سددت الباب بمرفقيك
وأخبرتها ان الرفاق اتو إليك

"" نــــزار قباااني ""

Farida said...

جميلة

يا مراكبي said...

فاتني 7 بوستس يا معلمي وإنت ما قلتليش
:-)

أولاً عجبتني جداً القصيدتين: إن لم أغضب الآن فمتى أغضب؟ وقصيدة الرسالة إلى الشهيد، كلام من القلب للقلب، وفي الصميم .. في الجول .. أبدعت

وعجبني قوي بوست الفضفضة .. اللي كالعادة كان بيحمل في نهايته مُفاجأة غير مُتوقعة، أنا مشيت مع البوست من أوله لآخره وكنت مُعتقد إنك بتتكلم عن الناس أو عن المصريين .. وفي الآخر بمبة :-))))

وعجبني بوست سيدي .. موقف طريف .. وغريب إن الإسطوانة تقطّع عند الكلمة دي بالذات .. والأغرب هو إن اللي ييجي في بالك دُعاء الكروان تحديداُ
:-))))

ونيجي بقى لبوست الحلقة .. قصدي البوست الجديد

عارف إيه الحلو اللي فيه بجد؟ مش القصة ولا الحبكة، الأحلى والأجمل هو كمية الصور والتشبيهات والإستعارات المُتعددة .. مش عارف أختار منها إيه وألا إيه

دايماُ مُبدع

هانى زينهم said...

ازيك يا عم حسن . وحشتنى والله ووحشتنى مدونتك القيمة دى وما أخرنيش عنها إلا ظروف الثورة وحالة وفاة وشوية وش كدة . بس طبعا ما ينفعش ارجع هنا الا لما اجى افضفض شويتين .
النص واخد شكل الموشحات الاندلسية وتركيبتها كمان . مع فارق اللغة والموضوع طبعا . الموضوع انت عبرت عنه كويس ومرتب بترتيب الاحداث . وعجبنى تبريرك اللى فى الاول :
من أول " ليس لفضول مني أو لهو "
لغاية " قبلت دعوتها وسررت "
وده بيدى انطباع اخلاقى عن خوفك من تبعات اللقاء ده . ولو ان الادب عموما مش بيهتم اوى بالجانب الاخلاقى ده فى التعبير . اللغة ارتبطت غصب عنك بالشكل الموشحى اللى انت كتبت بيه وان كانت فلتت كلمة عامية كدة ونطت فى وسط الكلام " عبيطة " دى كلمة عامية كان الافضل تستبدل ب " ساذجة " عشان يبقى النص ما فيهوش الهوا !!
نحويا بقى البيت الثانى فيه الفين زيادة " الالف الاولى بتاعة " ترانى " والاصل ترنى لحذف حرف العلة بسسب جزم الفعل بلم . ولنفس السبب الالف بتاعة " أراها " والاصل فيها " أرها " .
غير كدة والشهادة لله انت عندك كاريزما فى الكتابة وفى اختيار المواضيع يا عمنا مشهود ليك بيها من زماان .
تحياتى يا استاذنا واسف للاطالة .

norahaty said...

اغنونى من قبلى
عن الكلام او الأفاضة
رائعة أستاذ حسن :رائعة

hana said...

وصف عميق لحاله شعورية فريدة إقدام ادبار هروب مكوث فعل لا فعل أظن هكذا تبدو النفس عندما تمتلكها الحيرة والخوف من المعصيه والضعف أيضاً
يعجني قلمكـ الذي يحرر الحرف ويطلقه عبر السطور بحريه
دمت أستاذي بروعتــكـ

Sheroo said...

شابوووووووووووووووووووه يا حسن
بجد شابوه وإنحناءه ووردة حلوة تستاهلها

بجد تجنن مش عارفه ألاقى كلمات توصفها
أو توصف أدائك فيها

حواء said...

ازيك يا حسن البوست ده مليان تعبيرات جامدة اوى عجبتنى جدا زى " اكلن منهم وشربت " بجد بيوصف حالة البطل عندما يصل عشقه وولعه بمحبيه لمنتهاه ... ورغم حالة الاستسلام فى البداية ومعايشتى للشد والجذب والرفض والاستسلام لكن فى نهاية الفصيدة ف فقت مع البطل لما حدث نفسه " كيف لي بفعل هذا
وقد تبت إلى الله وأنبت " ... بس انا مع البطلة ان المرأة فعلا لا ترضى الا بسيد واحد يمتلك قلبها ... فى المجمل قصة جميلة صغتها بإسلوب جديد فى قصيدة اكتر من رائعة ... تحياتى

hana said...

بونجور
ازيك يا فنااااان

reem said...

منذ زمن لم آتي الى هنا
اخبار حضرتك ايه ؟؟
فاتني الكثير ولكنى قرأت جميعه
بوست سيدى جميييل
وبوست الفضفضة عجبنى اوى

وبوست اليوم هو قمة في الجمال والروعة
عجبتنى اوى النهاية
وقد رحل هو عندما انت اتيت

سلمت وسلم قلمك

engy said...

فاتنى حاجات كتير اوى لكن الحمدلله قدرت اقراهم كلهم
لما بدخل المدونه دى باحس انى فى عالم تانى كامل جدا
وأنا لونت صِبايا بِصًبايا سمر وشقر
فعلا رائع

someone in life said...

شكرا على زيارتك للمدونة و متابعتك لاكثر من بوست في ليلة واحدة و شكرا انك افتكرتني و حبيت تقضي الليلة مع افكاري الخاصة اللي ما بيرضى بيها كتير كانك جيت تتكلم معايا
مع اني اصبحت لا ادخل مدونتي كثيرا حتى هناك خذلني الكثير

تعجبني كتاباتك و لكن احيانا لا استطيع التعليق
و احتفظ به لنفسي
تحياتي

حسن ارابيسك said...

Israa' A. Youssef
متشكر جدا يارب دايما منورة
تحياتي

تامر نبيل
اشكرك على مرورك الكريم
تحياتي

مكسرات سيد
صديقي العزيز
اشكرك على تواصلك وعلى قصيدة نزار قباني
تحياتي

فريدة
صديقة التدوين الرائعة
دائما ً وأبداً بوجه خاص اهتم برأيك
تحياتي

مراكبي
اذيك ياباشمهندس
صديق التدوين القديم والمؤثر
اشكرك على وقتك الذي قضيته في قراءة تدويناتي المتواضعة كما اشكرك على نقدك المتميز والقريب
تحياتي

هاني زينهم
صديق التدوين الذي أعتز به وأهتم بتواصلي معه وتعلمي منه اشكرك على الافاضة الرائعة في التعليق
تحياتي


norahaty
أشكرك على مجاملتك وذوقك
تحياتي

هنا
دائما أنتي رقيقةفي تعليقاتك ووجهة نظرك ومجاملاتك التي تحمل رقتك
تحياتي

Sheroo
أشكرك من كل قلبي على الشابو والوردة وهذا كرم كبير منكي
تحياتي

حواء
اهتم دائماً بحالة رد الفعل لديكي بعد قراءة اي تدوينة لي وذلك لتعمقك الشديد فيما اكتب.. وهي في النهاية كلها كتابات
تحياتي

ريم
صديقة تحمل لها مدونتي كل التقدير منذ زمن بعيد لقراءاتك الجيدة لكل عمل اقدمه هنا ويلقى تشجيعك
تحياتي

إنجي
ابنة بورسعيد الرائعة
اشكرك على تلك المجاملة وهي شهادة اعتز بها
تحياتي

someone in life
سيدتي الجليلة
اشكرك على تواصلك ودائما الحياة نراها هناك في مدونتك الرائعة بكل ما تحمله الحياة لنا من مقدرات
تحياتي