.

.

فقد عالم التدوين الراحلة بهلولة

Tuesday, November 6, 2007

فقد عالم التدوين
مدونة كانت تمتلك من الروح الجميلة ومن المرح المُهذب ومن الشقاوة الطفولية التي كانت تملأ بها مدونتها بهجة وخفة دم فتزرع الابتسامات داخل قلوبنا وترسم الابتسامات على شفاهِِنا وهي في نفس التوقيت كانت تعاني من مرض لم يرحمها ولكنه لم يقهرها ولم يمنعها من التدوين والإبتسامة العريضة ، نعم رأيت إبتساماتها عبر كل البوستات المرحة التي دونتها
إنها المدونة الراحلة إلى الفردوس الأعلى إن شاء الله الأخت هدى صاحبة مدونة بهلولةالمدونة التي كانت بالنسبة لي ولغيري فاكهة المدونات، فلم أدخل يوما إلى مدونتي إلا واتجهت مباشرة إلى رابط مدونتها أبحث عن كل جديد مبهج لديها فأسعد بقفاشاتها اللذيدة المهذبه مع زوجها ورفيق عمرها ورفيقها أيضا في المدونة ، نعم كانوا رفقاء في الحياة ورفقاء في مدونة تحمل اسم بهلول وبهلولة
كانت الصدمة شديدة لي بعد أنقطاع وفترة من انشغالي عن التدوين وكالعادة اتجهت مباشرة الي مدونتها وأنا مستعد للإبتسامات والضحكات ولكنني للأسف صُدمت صدمة شديدة ولم أستوعب خبر الوفاة وظللت أقرأ الخبر عدة مرات وكأني أردت التحقق من سلامة عيناي ومن نظري ولكنه لم يكن ضعف نظر أو حُلم أو غشاوة على عيني بل كانت الحقيقة التي ستأتي إلينا يوما كلنا على السواء شئنا أم أبينا، ولم أتخيل كيف لي أن أدخل إلى عالم المدونات ثانياً ولاأجد بهلولة كما عودتنا دائما تُزيح عنا الكثير من الهموم والكأبة ، وودت لو أعرف الكثير عنها بعد رحيلها إلى بارئها وبالفعل دخلت على مدونة عصفور المدينة فوجدت لديه رابط لمدونة عازف الناي الذي اعتزل التدوين حُزناً عليها بعد وفاتها عازف الناي شاء له القدر أن يتعرف إليها عن قرب هي وزوجها بالصدفة أثناء فترة علاجها بالمستشفى وقد روى لنا نبذه عن شخصيتها المميزة المحترمة وروحها الجميلة
لاأدري بعد هذا الرحيل المفاجئ لمدونة جميلة جاء بعد رحيل عدة مدونين في الفترة السابقة القريبة جعلني اشعر بشئ نحو عالم التدوين شعرت أننا كمدونيين كاأصحاب المعاشات ..كبار السن وأن عالم التدوين هو مقهي لأصحاب المعاشات كل يوم يفقدون صديق لهم من رواد مقهى المعاشات
رحل عنهم فجأة ويظل حالهم على هذا المنوال فكل يوم يأتون للمقهى وهم يتخوفون من سماع خبر سيئ برحيل صديق لهم من أصحاب المعاشات،
لا أدري لماذا وصل إلي هذا الإحساس
اللهم ارحم الأخت هدى أو بهلولة كما تعودنا أن نخاطبها دائما رحمك الله يابهلولة وجعل قبركِ روضة من رياض الجنة وأسكنكِ فسيح جناته

8 دورك في الفضفضة:

MiraMar said...

دمعت عيناي وأقشعر بدني
وودت لوكنت أعرفها
ولكن لم تتح لي الفرصه لأعرفها
وحمدت الله كثيرا لأني لا أنسى من أحبهم
وتبقى ذكراهم عالقه في ذهني
ولعلي الان كنت من المعتزلين
ولكن هذا لا يمنع اني أفكر في الاعتزال
لقد فررت من أرض الواقع ولجأت الى عالم التدوين ألتمس راحة البال
توهمت
وجدت نفسي عالقه في عالم اخر صنعته لنفسي بنفسي
موت وحياه
ابتسامات ودموع
أهداف تغيرت
أحلام تبخرت
أصدقاء أخاف عليهم أن يصيبهم مكروه
وتوصلت أخيرا أن التدوين عالم حي يصيبه جميع ما يصيب الأحياء
الحقيقه الوحيده الثابته في عالم الأحياء هي
الموت
اللهم أرحمها وأغفر لهاوصبر أهلها واجعل قبرها روض من ريا ض الجنه
امين امين امين

عصفور المدينة said...

يا أخي لو وضع رواد المقهى نصب أعينهم الاجتماع في مقعد صدق عند مليك مقتدر لم يحزنوا للفراق بل يتطلعون إلى أمل اللقاء

Mai Mohamed Rizk said...

الموت يا حسن أكبر حقيقة في حياتنا. ربنا معملهوش عشان يحزنَا و إنما لكي ندرك أننا يجب أن نتطلع دائما للأعلى و الأفضل.. جنة و خلود و راحة مختلفه عن تقلوبات الدنيا. إن شاء الله يكون مثواها الجنة و الحمد لله أن لها معارف و قراء و أصدقاء يفتكروها و يدعولها. هذا منتهى أمال الجميع يا حسن. الناس سير كما يقال. ربنا يطيب قلوب الجميع. و على فكرة :) مين قال إن احنا معاشات؟ مفيش حاجة اسمها معاشات أصلا.. فرقة الطنبورةالغنائة الإستعراضية في بورسعيد مكونة من رجال فوق الخمسين و المدونون شباب يملك من الحياة و الحيوية (الغاضبة أحيانا و الهادئة أحيا) ما تجعلهم يتجهوا كل يوم للكمبيوترز ليكتبواو يتناقشوا و يتعاركوا و يتواصلوا مع العالم من حولهم. متخليش الحزن يعمي عنيك عن كل النبض الصاخب دا و دور على بهلولة جديدة و عيش طول منتا عايش. :) ربنا مع الجميع

يا مراكبي said...

ربنا يكرمك يا أبوعلي ويجعله في ميزان حسناتك

ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأنفس والأموال والثمرات وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون

bocycat said...

ازيك ياحسن والله عندك حق فى اللى قلته انا كمان صدمت صدمة كبيرة هى فعلا دمها كان خفيف جدا ومرحة وكنت انا وهى على وشك اننا نتكلم عالشات وكان حيبقة بيننا صداقو ولكنها غابت ولو اعرف حقيقة غيابها او سببه الا عندما قرأت الخبر ربنا يرحمها ويرحمنا جميعا

Hannoda said...

آمين يا رب العالمين

اللهم الهم زوجها الصبر أيضا و كل مححبيها
أسفت دجا اني لم أتابع مدونتها من قبل ولم أتعرف عليها

ولكني صادفت أكثر من مدون قد وضع خبر وفاتها في مدونته مما أكد لي أنها كانت مونة ذات روح طيبة و محبوبة
رحمها الله


التدوين هو مجتمع مقروء
لا يختلف عن أي مجتمع في أي شيء

فهو فيه الغائبون و الحاضرون و الفاعلون

فيه صاقة و قرابة و زمالة و جيرة
فيه تسلية و علم و أدب و مرح و تاريخ و سياسة

هو مجتمع أتاح لكثير منا أن يعيش مشاعر كثيرة يفتقدها
حتى مشاعر الحزي نحتاجها
فهي مشاركة
يرتاح لها من فقد المشاركة

مش المثل بيقول
اللي مالوش كبير بيدورله على كبير

و منه اقتبست امعني

فمن لا مجتمع له ومن لا أهل و لا أصحاب له
فقد وجد هنا متا يفتقده ..

رحمها الله

وأدام بننا المعزة و التواصل
لعل التدوين قد أتاح لها قلوب أكثر تحبها في الله فتترحم عليها و تدعو لها

ما أجمل لأن أدعو لإنسان بعد موته و انا لم ألتقيه أبدا في حياته

أشكرك على تدوينتك

مع التعازي

وينكى said...

يارب ارحمها

mostafarayan said...

اللهم ارحمها وادخلها فسيح جناتك وتجاوز عن سيائتها واجعلها مع النبيين والشهداء والمرسلين في الفردوس الأعلي من الجنة
اخي شكر لك للمحتك الجميلة هذه جعله الله في ميزان حسناتك