.

.

المدفعجي / الشاعر الشاب عمرو إسماعيل

Friday, December 24, 2010


أمي مالهاش في السياسة

قصيدة للمدفعجي الشاعر الشاب عمرو إسماعيل

عمرو إسماعيل أو المدفعجي...تذكروا هذا الأسم جيداانه مدفع شعر العامية القادم إليكم بضربات قصائده الشعرية القوية فضربات المدفعجي عمرو إسماعيل هي ضربات لكل من سولت له نفسه بالتعدى على هذا البلد وإغتصاب حقوق مواطنيه عمرو إسماعيل أو المدفعجي موهبة شعرية قادمة سوف تطل علينا قريبا من خلال ديوان شعري تحت الطبع وأمسيات وحفلات ساقية الصاوي وبعض القنوات التليفزيونية التي إتصلت به بالفعل ولكن عمرو إسماعيل أو المدفعجي لن يرضى بديلاً إلا بالإتصال المباشر أولاً مع جماهير ومحبي الشعرعمرو إسماعيل أو مدفعجي الشعرموهبة حقيقة وإلا لما إهتم به الكثير من الكتاب الصحفيين الكبار وعلى رأسهم الكاتب والإعلامي الكبير إبراهيم حجازي الذي كتب عنه مايستحقه بالفعل من موهبة تستحق كل تقدير وإحترام وصوت حي يعبر عن نبض الشارع المصري ، بالإضافة إلى إتصال مباشر به من بعض رؤساء تحرير جرائد ومجلات لها مكانتها بل وصل الأمر إلى تحذيره خوفا علية لجراءة ضربات مدفعة الشعرية التي وبالتأكيد ستحدث دوي في جنبات المحروسة فضربات المدفعجي الشعرية بقدر ماتسعد أبناء وطنه المقهورين المطحونين وهي تعبر عن حالهم بقدر ما ستفزع وبلا شك النظام الحاكم عمرو إسماعيل أو مدفعجي الشعر القادم إلينا بأولى ضربات مدفعه القوية وهي قصيدةأمي مالهاش في السياسة قصيدة تعبر عن حال هذا الشعب البسيط المطحون المنهوب قصيدة أمي مالهاش في السياسةهي بلاشك عروس صفحات النت في تلك الأيام والأيام القادمةلأ اريد أن أتكلم كثيراً ولكن أفضل أن تستمعوا وتستمتعوا معي بتلك القصيدة الرائعة من مدفعجي الشعر عمرو إسماعيل

video

حسن أرابيسك